العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: فيكتوريا تتصدر عدد الإصابات بكوفيد مسجلة 51 ألف حالة للمرة الأولى منذ بدء الجائحة

سجلت ولاية فيكتوريا رقمًا قياسيًا جديدًا لعدد حالات الإصابة بكوفيد-19 اليومية، حيث سجلت الولاية 51,356 الف إصابة جديدة وتسع وفيات يوم السبت.

تعد هذه الزيادة هائلة بالنسبة للولاية مقارنة بتسجيلها 21,728 الف حالة في يوم الجمعة.

إعلان Zone 4

وأظهرت أرقام من وزارة الصحة في فيكتوريا يوم السبت أن هناك 644 شخصا في المستشفى و 106 في العناية المركزة.

ومع ذلك، قال وزير الصحة الفيكتوري مارتن فولي إن أحدث الأرقام المسجلة حتى الساعة 9:30 صباحًا يوم السبت تظهر أن هناك 731 شخصًا في المستشفى و 109 مرضى في وحدة العناية المركزة.

وقال للصحفيين “لحسن الحظ، فيما يتعلق بأجهزة التنفس الاصطناعي، كان الرقم أمس 24 شخصًا”.

“انخفض هذا الرقم الآن إلى 22 شخصًا يستخدمون جهاز التنفس الصناعي”.

في غضون ذلك، سجلت ولاية نيو ساوث ويلز 45,098 حالة إصابة بـكوفيد-19 وتسع وفيات – وهو ارتفاع كبير آخر في الإصابات.

تأتي تلك الزيادة مقارنة بـ38625 حالة مسجلة في الولاية يوم الجمعة.

هناك 1795 شخصًا في المستشفى و 145 شخصًا في وحدة العناية المركزة.

قالت الحكومة الفيكتورية إن الارتفاع الكبير في عدد الحالات نجم عن تراكم التقارير الواردة من الاختبارات السريعة على منصة جديدة للإبلاغ عبر الإنترنت.

هذا ولم تسجل نيو ساوث ويلز بعد اختبارات كورونا السريعة كجزء من أرقام الحالات اليومية.

قال فولي إنه يشك في أن فيكتوريا ستستمر في تسجيل أعداد حالات أعلى من الأرقام الفعلية للعدوى لبضعة أيام بينما تتم تسجيل حالات الإبلاغ الذاتي في نفس التوقيت بشكل أسرع”.

وقال فولي ” كان واحدا فقط من كل خمسة من أرقام الاصابات الجديدة تم تسجيلها خلال ال 24 ساعة الأخيرة”.

وتابع موضحا “الغالبية العظمى أثبتت نتائج اختبارات إيجابية في وقت سابق من هذا الأسبوع”.

يأتي ذلك في الوقت الذي قامت فيه حكومة نيو ساوث ويلز بإعادة فرض بعض القيود يوم الجمعة، حيث حظرت الغناء أو الرقص في الحانات أو النوادي حتى 27 يناير/كانون الثاني، باستثناء حفلات الزفاف أو المغنيين أو في الفصول الدراسية.

قد يتم أيضًا الاتصال ببعض منظمي الفعاليات الكبرى عالية الخطورة من قبل السلطات الصحية وإجبارها على تنفيذ قيود متعلقة بجائحة كورونا وبالأخص على مستوى الطاقة الاستيعابية لتلك المناسبات.

أعلنت حكومة الولاية أيضا يوم الجمعة عن تعليق الجراحات الاختيارية غير العاجلة حتى منتصف فبراير/شباط المقبل، مع إطلاق نموذج جديد يتنبأ بتأثير متحور أوميكرون على النظام الصحي.

وفقا لأسوأ التوقعات في النمذجة التي أصدرتها وزارة الصحة بالولاية، تتنبأ بإمكانية دخول 6000 شخص إلى المستشفى بسبب كوفيد-19 في ذروة تفشي المرض، والمتوقع في الأسبوع الثالث أو الأخير من شهر يناير.

وسيكون نحو 600 منهم في العناية المركزة.

بموجب السيناريو “الأكثر واقعية”، ستحتاج الولاية إلى 4700 سرير في المستشفى في ذروة تفشي المرض، 273 منهم في وحدة العناية المركزة.

نسبيًا، في ذروة تفشي دلتا في سبتمبر/أيلول الماضي، كان هناك 1266 شخصًا في المستشفى مصابين بالعدوى و 244 في العناية المركزة.

أعلن بيروتيه يوم الجمعة أيضًا أن نيو ساوث ويلز ستنضم إلى ولاية غرب أستراليا في مطالبة المعلمين والعاملين الصحيين وأولئك الذين يعملون في وظائف الخطوط الأمامية بالحصول على جرعة معززة ليتم اعتبارهم “محصنين بالكامل” ضد كوفيد-19.

وفي سياق متصل، أعلن اليوم كلا من رئيس الوزراء السابق مالكوم تيرنبول ووزير الخزانة جوش فرايدينبرغ عن إصابتهما بفيروس كورونا.

وقال تيرنبول في تغريدة له :” مثل “مثل مئات الآلاف من الأستراليين الآخرين، أصيبت بفيروس كورونا والأعراض خفيفة حتى الآن، وانا في حالة عزل صحي وفقا للقواعد المتبعة”.

وتابع تيرنبول قائلا: “”لقد وضع هذا الوباء، ولا سيما هذه الموجة الأخيرة ، العاملون في القطاع الطبي لدينا تحت ضغط هائل، برجاء التحلي بالأدب والالتزام عند التعامل مع العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية”.

يأتي ذلك بعد أن أكد أمين الخزانة جوش فرايدنبرغ أنه قد أصيب أيضا بالفيروس.

وفي تغريدة على تويتر مساء الجمعة، قال إنه يعاني من “الأعراض الشائعة” ودخل في حالة عزل صحي مع أسرته.

وأضاف: “أتمنى لكافة المصابين بالفيروس سرعة الشفاء، هذا وقت صعب لكننا سنتجاوزه بالتأكيد”.

تطورات كوفيد-19 في الولايات الأسترالية الاخرى
 ارتفع عدد الإصابات بـكوفيد-19 إلى 11174 في ولاية كوينزلاند، حيث أبلغت الولاية عن حالتي وفاة آخرين يوم السبت.

هناك 349 شخصا في المستشفى ، 36 أكثر من يوم الجمعة و 17 مريضا في العناية المركزة.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه حكومة كوينزلاند أنها ستعلق الجراحات الاختيارية غير العاجلة حتى 1 مارس/ آذار، ومن المتوقع أن تراجع الولاية هذا الإجراء في نهاية يناير/ كانون الثاني.

سجلت جنوب أستراليا خمس وفيات و 4274 حالة إصابة بـكوفيد-19، وهي قفزة من 3707 حالات يوم الجمعة.

ويوجد حاليا 164 شخصا في مستشفيات الولاية ارتفاعا من 144 يوم الجمعة.

وفقًا لستيفن مارشال رئيس حكومة ولاية جنوب أستراليا، يوجد 16 شخصًا في العناية المركزة، حوالي 80 في المائة منهم غير ملقحين.

أشار مارشال إلى أنه سيكون الآن إلزاميًا لجميع العاملين في مجال الرعاية الصحية والعاملين في رعاية المسنين وأولئك في قطاع الإعاقة أن يتلقوا جرعة معززة ليتم اعتبارهم ملقحين بالكامل.

وقال في مؤتمر صحفي يوم السبت، إنه سيتم إعطاؤهم مهلة حتى 29 يناير/كانون الثاني للحصول على جرعة ثالثة من لقاح فيروس كورونا.

وأضاف مارشال: “أود أن ألفت النظر إلى أننا نفكر بجدية في جعل الجرعات المعززة إلزامية في القطاعات الأخرى أيضًا، بما في ذلك رعاية الأطفال وقطاع التعليم”.

سجلت ولاية تسمانيا 2223 إصابة يوم السبت ، وهو رقم قياسي للعدوى بكوفيد -19 في الولاية.

هذا ارتفاع من 1489 حالة تم تسجيلها يوم الجمعة ، حيث يوجد في الولاية الآن 6509 حالة نشطة.

وقالت السلطات الصحية يوم الجمعة إن واحدا من كل 30 شخصا في العشرينات من العمر أصيب بالفيروس.

قال رئيس الوزراء بيتر جوتوين: “سنشهد ارتفاعًا ملحوظًا في الحالات بينما نمضي قدمًا ، ويجب على الناس التأكد من استعدادهم لذلك”.

يوجد عشرة أشخاص في المستشفى، لكن أربعة فقط يعالجون من أعراض كوفيد-19.

وفي كانبرا، تم الإبلاغ عن 1305 حالات إصابة جديدة بكوفيد -19 يوم السبت.

لا يزال 24 شخصًا في المستشفى وخمسة مرضى في وحدة العناية المركزة، أي أكثر من شخصين يوم الجمعة.

اعتبارًا من منتصف نهار السبت، تم حظر الرقص في النوادي الليلية ويجب على الزبائن الجلوس أثناء الأكل والشرب.

وفي غضون ذلك ، أبلغ إقليم الشمال عن 594 حالة إصابة ولم يسجل أي وفيات.

يوجد نحو 17 شخصًا في المستشفى، من بينهم شخص واحد في وحدة العناية المركزة.

أدخلت الحكومة الفيدرالية تدابير بموجب قانون الأمن الحيوي لحظر التلاعب في أسعار مجموعات الاختبار المنزلية، نظرًا لأن اختبارات كورونا السريعة غير متوفرة في الأسواق.

ستمنع الإجراءات والتي تدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من يوم السبت 8 يناير/كانون الثاني وتستمر حتى 17 فبراير/شباط، الأشخاص الذين اشتروا الاختبارات من بيعها بأكثر من 120 في المائة من السعر الذي تم شراؤه به.

بموجب القواعد الجديدة، يجب ألا يقوم الشركات بتصدير اختبارات فيروس كورونا السريعة من أستراليا ما لم يتم الحصول على اعفاء مسبق.

وتشمل عقوبات عدم الامتثال للوائح الجديدة غرامات تصل إلى 66000 دولار والسجن لمدة خمس سنوات.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.