العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

لبنان: الحراك الشعبي نحو استراحة الأضحى

كادت الاحداث أن تتطور نحو الأسوأ في وسط بيروت ليل أمس الاول عندما أصر الحراك الشعبي على الاعتصام في ساحة النجمة (ساحة البرلمان)، إلا أن القوى الامنية تمكنت من احتواء الموقف بالسماح للمظاهرة بالوصول الى أحد مداخل الساحة، دون الدخول الى قلبها، كما تمكنت هذه القوى من الفصل بين المتظاهرين وبين مجموعة من أنصار رئيس مجلس النواب نبيه بري. دخلت في عراك مع بعض المتظاهرين الذين رفعوا صورته بين صور الشخصيات المتهمة بالفساد.

 

وكانت المسيرة انطلقت من منطقة برج حمود، حيث ضاحية بيروت الشمالية وقبل وصولها الى ساحة الشهداء، وقع إشكال بين شبان قالوا انهم من مناصري رئيس مجلس النواب، الذين استفزهم رفع أحد المتظاهرين صورته والرئيس سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط، واصفا إياهم بـ«الحرامية».

 

واشتبكوا مع المعتصمين. وقد تدخلت قوى الأمن التي واكبت التظاهرة وفصلت بين الجانبين، وأفيد عن جرحى بالسكاكين.

 

على أن الحراك الشعبي والاجهزة الامنية أمام اختبار جديد اليوم الثلاثاء، مع الجولة الحوارية الثالثة في مجلس النواب، التي تؤكد المواقف الصادرة عن المشاركين فيها تباعا، انها لن تكسر الجمود السياسي وخصوصا على مستوى الشغور الرئاسي، فهل سيقرر الحراك إسماع صوته للمتحاورين في مجلس النواب اليوم، أم يعطي نفسه إجازة الاضحى؟

 

النائب وليد جنبلاط، علق على رفع صوره الى جانب صورتي الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري كمسؤولين عن الفساد في البلاد، بالقول: نعم «أنا جزء من الطبقة السياسية المدانة»، لكن جنبلاط استغرب اختصار الفساد به وبالرئيسين بري والحريري، في حين ان اللائحة تطول وقد لا تتسع لها أي لافتة. وقال: «أنا متهم حتى تثبت براءتي».

 

الى ذلك، اتصل مسؤولون بعدد من السفراء الاجانب مستوضحينهم تصريحات أدلوا بها مؤيدة لحراك الشارع، ما يتعارض مع مواقف دولهم الداعمة لاستقرار لبنان.

 

وعلى هذا، تتوقع أوساط سياسية لـ «الأنباء» صدور تصريحات عن هؤلاء، تصوّب المواقف وتوضح الملابسات.

 

في غضون ذلك، يغادر الرئيس تمام سلام الى نيويورك بعد أداء صلاة العيد صباح بعد غد الخميس لترؤس وفد لبنان الى افتتاح الدورة الجديدة للأمم المتحدة ولقاء رؤساء دول العالم والمشاركة في اجتماع الدول الداعمة للدولة اللبنانية، ما يعني انه لا جلسة لمجلس الوزراء قبل الثاني من اكتوبر، في حين يتعاظم التوتر في الشارع مع اصرار المتظاهرين من الحراك الشعبي على الوصول الى ساحة النحمة، مطالبين بانتخابات نيابية جديدة بموجب قانون عصري.

 

الدخول في تفاصيل الفساد السياسي تحدث عنه النائبان حكمت ديب وفادي الاعور عضوا كتلة التغيير والاصلاح من خلال مؤتمر صحافي مشترك في مجلس النواب.

 

ديب دعا الحراك الشعبي الى التوجه لمكان السرقة والفساد في السوق الحرة في المطار، وطالب بـ «سوكلين» كهربائية، مدافعا عن أداء وزراء التيار في وزارة الطاقة الوصية على الماء والكهرباء.

 

وتبريرا لما يجري أعاد النائب الأمور الى الذاكرة فضائح صواريخ كروتال (عن سليمان فرنجية) ومروحيات البوما (عهد الرئيس أمين الجميل) ومحرقة برج حمود (الرئيس فؤاد السنيورة)، وأشار الى المعاناة مع الكهرباء سببها العرقلة السياسية.

 

عن أزمة النفايات التي كان يفترض الشروع بحلها اعتبارا من أمس الاثنين، تأخر تنفيذ خطتها الى اليوم وربما الى غد، بعد تذليل العقبات التي طرحها بعض المتحفظين على اختيار «المطامر» التي لحظها وزير الزراعة اكرم شهيب في خطته، والتي تقع في عكار والبقاع الأوسط والناعمة وبرج حمود، على ان هؤلاء لا يشكلون عقبة كأداء قياسا على حجم ووزن القوى الداعمة للخطة.

 

وثمة عامل سلبي إضافي استجد أمس على واقع حال النفايات في بيروت وجبل لبنان تمثل بهطول بعض الأمطار خلال الفجر، ما زاد في صعوبة جمع ونقل النفايات.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.