العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

لبنان: «الخلوة» الحوارية عطلتها الترقيات العسكرية

جنبلاط يحمل على السنيورة ويشتم من يسمي ابنه «فؤاد»

حوار «الحلقة المفرغة»، أخذ إجازة العيد ليستأنف بزخم أكبر بعدها، من خلال ثلاث جولات متتالية في 6 و7 و8 أكتوبر المقبل.

 

مواصفات رئيس الجمهورية التي كانت محور الجلسة الحوارية لم تنته إلى اتفاق، بسبب تعدد وجهات النظر، واختلاف الحسابات، ومن هنا كان اقتراح عضو طاولة الحوار وليد جنبلاط الذهاب إلى جزر «سيشل» علهم يعودون باسم رئيس للجمهورية.

 

ولاحقا أوضح جنبلاط أنه اقترح جزر «سيشل» كمقاربة رمزية للقول إنني لا أرى الظروف ملائمة لانتخاب رئيس للجمهورية حاليا.

 

أما عن تسوية الترقيات العسكرية وآلية عمل الحكومة، فقد اتهم الحنبلية السياسية والدستورية بعرقلتها، مذكرا بقول الإمام أحمد بن حنبل: كلما ازددت علما، ازداد علمي بجهلي.

 

الجولة الحوارية الثالثة، اتبعت بملحق خاص تمثل في اجتماع الأقطاب الرئيسية الست في الحوار بخلوة في مكتب رئيس المجلس نبيه بري بعد رفع الجلسة الحوارية، جرى البحث فيها على تسوية متكاملة تشمل بند ترقية 3 عمداء إلى رتبة لواء، وانتهى الاجتماع من دون أن يحقق الغرض منه، بسبب ربط رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة الترقيات العسكرية بتعهد العماد عون بتفعيل اجتماعات مجلس الوزراء مسبقا، والعودة الى تطبيق الدستور حرفيا، وعدم الدخول في تفسيرات قانونية.

 

واستغرق النقاش في هذا الموضوع حوالي الساعة ونصف الساعة، وانتهى الأمر بمغادرة النائب وليد جنبلاط غاضبا وهو يقول: «… اللي بيجيب ولد ويسميه فؤاد!».

 

علما أن حفيد جنبلاط من ابنه تيمور يدعى فؤاد.

 

ورد الرئيس السنيورة موضحا أنه طالب بالاحتكام للدستور والقانون حصرا للبت في الترقيات العسكرية وآلية عمل الحكومة التي يفترض أن تقوم على أساس التوافق أولا، فإذا تعذر يتم اللجوء إلى التصويت كما يلحظ الدستور، أو تأجيل الموضوع المطروح من جانب رئيس الحكومة حتى لو اعترض عليه مكوّن واحد من مكونات مجلس الوزراء.

 

ورفض السنيورة عبر صحيفة «السفير» المزايدات عليه في موضوع النسبية، معتبرا أن ما قاله العماد ميشال عون، من أنني امتعضت عندما طرح النسبية على طاولة الحوار ليس صحيحا، وسأل: هل أصبح العماد من قارئي الفنجان؟

 

من جهته العماد عون ذكّر باتفاق بكركي حول قانون الانتخاب الأرثوذكسي، والقانون النسبي على قاعدة الـ 15 دائرة انتخابية، مؤكدا أن كل النواب الموارنة وافقوا على الطرحين.

 

هنا تدخل الوزير بطرس حرب قائلا: أنا لم أشارك في هذا الاتفاق، وهو لا يعنيني.

 

كما أكد نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري أن اتفاق بكركي لا يسري على باقي النواب المسيحيين.

 

وسأل حرب عن إمكانية تعديل الدستور كي يمكن انتخاب رئيس من موظفي الفئة الأولى، فرد بري حازما: المسألة منتهية، لا تعديل للدستور!

 

بدوره، الرئيس ميشال سليمان غرد على تويتر قائلا إن ترقية الضباط من دون معيار تخل بمبدأ تكافؤ الفرص، وتحرم عمداء من فرصة اختيارهم لقيادة الجيش أو رئاسة الأركان والأمانة العامة للمجلس الأعلى للدفاع.

 

وأضاف: حلّوا عن ظهر المؤسسة العسكرية واتركوا ضباطها يضحون ويستشهدون، هم لم يطلبوا منكم أي شيء فلا تفرقوا صفوفهم.

 

من جهته، رئيس الحكومة تمام سلام استقبل أمس السفير الأميركي ديفيد هيل الذي نفى في تصريح له من السراي تورط بلاده في التظاهرات التي ينظمها الحراك الشعبي في بيروت، لا مباشرة ولا بصورة غير مباشرة.

 

وفي هذا السياق علمت «الأنباء» أن الحراكيين قرروا ملاحقة صحيفة الجمهورية القريبة من 14 آذار أمام القضاء نافين صحة المعلومات المنشورة، حول خضوعهم لتدريب لدى جهات أميركية، علما أن مصادر إعلامية مطلعة استبعدت أن تكون هذه المعلومات مختلفة تماما.

 

وإشارة إلى أن السفير هيل قال انه بحث مع الرئيس سلام زيارته المقررة الى نيويورك اليوم للمشاركة بافتتاح دورة الأمم المتحدة، واجتماع مجموعة الدعم الدولية للبنان معلنا أن حكومته ستخصص مبلغ 59 مليون دولار إضافيا لمعدات أمن الحدود للجيش، كاشفا عن تحويل السعودية مبلغا من المال لشراء معدات أميركية إضافية لمساعدة الجيش على تطوير قدراته الجوية، ما يؤكد على الشراكة القوية بين الولايات المتحدة والسعودية ولبنان.

 

وهذه الأعمال تشمل استثمارا أميركيا يفوق 1.3 مليار.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.