العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

الملفات اللبنانية مع سلام إلى نيويورك وحل أزمة النفايات الاثنين

العقبات المتنامية بوجه التسوية السياسية لترقية العميد شامل روكز، قد لا تصمد أمام الضغوط المنتظرة على مواقف المعترضين خلال الجلسات الحوارية الثلاثية التي قررها رئيس مجلس النواب نبيه بري في 6 و7 و8 من الشهر المقبل.

 

ويقول النائب العوني السابق سليم عون، إن هذه الخلوة جمعت الأقطاب الأساسيين علما أن حزب الكتائب وتيار المردة اللذين استبعدا عن الخلوة يمثلان أوزانا سياسية كل في منطقته.

 

وبرز امتعاض حزب الكتائب ووزراء اللقاء التشاوري من محاولة تمرير الترقيات العسكرية في الخلوة الحوارية السداسية لكن وزير الدفاع سمير مقبل الذي غيب عن «خلوة الترقيات» قطع الطريق أمام أي حل كهذا خارج مجلس الوزراء رافضا توقيع أي مرسوم لا يخضع لموافقة الحكومة مجتمعة، ما يعني أن أي تسوية للترقيات لا بد أن تعود إلى مجلس الوزراء، حيث ستواجه اعتراض لا أقل من ثمانية وزراء وفي طليعتهم وزراء الكتائب واللقاء التشاوري، وربما وزير «المردة» روني عريجي.

 

والتسوية المقصودة تلحظ ترقية ثلاثة عمداء: ماروني وسني وشيعي، إلى رتبة لواء، إرضاء لعون، كي يضمن عدم تسريح صهره العميد شامل روكز في منتصف أكتوبر وذلك من دون معيار عسكري ما يتسبب بظلم العديد من العمداء الذين يسبقون العميد روكز بالترقية، وفق مصادر مطلعة وغاية العماد عون الاحتفاظ بروكز كمرشح أول لقيادة الجيش بعد أن يكون استبعد كل المنافسين له.

 

يذكر أن الأولوية في الترقية لرتبة لواء في صفوف الضباط الموارنة هي أولا للعميد مارون حتى نائب رئيس الأركان للتخطيط، فالعميد فرانسوا شاهين قائد منطقة الجنوب والعميد البير كرم قائد منطقة البقاع والعميد جورج كيوان قائد مقر عام الجيش، أما العميد شامل روكز فيحل في المرتبة العشرين بين الضباط الموارنة وفي المرتبة 55 بين العمداء من كل الطوائف.

 

وتبدو العراقيل أمام هذه التسوية كثيرة أولها من العميد روكز نفسه، الذي ابلغ قائد الجيش بحسب معلومات قناة «MTV» بأنه لن يقبل بأي تسوية على حساب المؤسسة التي تربى بها.

 

أما النائب سامي الجميل رئيس حزب الكتائب فقد انتقد الاجتماع المغلق الذي عقد بعد انتهاء جلسة الحوار، وقال: يستطيعون الاجتماع من الآن حتى السنة المقبلة، ونحن موجودون في مجلس الوزراء: ستة وزراء اللقاء التشاوري والوزيران بطرس حرب وميشال فرعون، اذا استطاعوا تمرير القرار بدوننا فليفعلوا وهم معتادون على الاجتماعات فيما بينهم، لن يأتي رئيس لا من 8 ولا من 14 آذار.

 

وفيما يشبه التأنيب الديبلوماسي كان اعلان السفير الاميركي ديفيد هيل عن مساعدة عسكرية جديدة للجيش بقيمة 59 مليون دولار، اضافة الى دفعة مالية سعودية إلى واشنطن لرفع قدرات الجيش اللبناني.

 

وتقول القناة «البرتقالية» الناطقة بلسان التيار الوطني الحر إن الخلوة السداسية توصلت إلى تسوية حول ملف الترقيات، لكن الرئيس فؤاد السنيورة رفضها، بعدما كان وزير الداخلية نهاد المشنوق ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري نادر الحريري قد وافقا عليها، خلال جلسة الحوار الأخيرة مع حزب الله.

 

أما النائب وليد جنبلاط فهو مقتنع بأن ترقية العميد روكز، يمكن أن تفتح كوة في الجدار الحكومي والمجلس الموحد، على الرغم مما يراه البعض من آثار سيئة لهذه الخطوة على مستوى المؤسسة العسكرية، المفترض إبقاؤها بمنأى من الفساد السياسي الحاكم والمتحكم بكل مفاصل السلطة والإدارة.

 

وتقول مصادر وزارية لـ «الأنباء» إن جنبلاط سعى إلى إقناع السنيورة باعتماد المرونة في التعاطي مع متطلبات عون وشروطه، علنا نصل معه الى حل لمشكلة تعطيل الحكومة ومجلس النواب، لكن السنيورة أصر على مقايضة الترقيات بجلسات مجلس النواب والحكومة، مقدما، استنادا على سوابق تتمثل في عدم الالتزام بالتعهدات.

 

ورغم عدم تجاوب السنيورة، فإن جنبلاط أوفد الوزير وائل أبوفاعور للقاء وزراء حزب الكتائب ولإقناع رئيس الحزب سامي الجميل بالأمر. وطبعا لن تتبلور الصورة قبل عودة الرئيس تمام سلام من نيويورك وانعقاد الحوار.

 

عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض قال إن الرئيس فؤاد السنيورة رفض خلال جولة الحوار الأخيرة تعزيز صلاحيات رئيس مجلس الوزراء في إدارة جلسات الحكومة، واتهمه في حديث للمنار بأنه إما لا يريد التفاهم وأما يسعى إلى ابتزاز العماد ميشال عون.

 

في هذه الأثناء طارت الملفات اللبنانية إلى نيويورك مع رئيس الحكومة تمام سلام الذي غادر إلى عاصمة الأمم المتحدة، بعد أدائه صلاة العيد في بيروت أمس.

 

وينتظر أن يلتقي سلام هناك الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، وأمير قطر تميم بن حمد، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ووزير الخارجية الأميركية جون كيري، ووزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف.

 

وزير الخارجية جبران باسيل الذي يرافق رئيس الحكومة، لديه برنامجه المستقل، بصفته رئيسا للتيار الوطني الحر، وستكون له جولة على مناطق الانتشار اللبناني في أميركا، إلا انه سيحضر إلى جانب رئيس الحكومة أثناء جلسة الافتتاح وخلال إلقائه كلمة لبنان.

 

وأخيرا أزمة النفايات في بيروت وجبل لبنان طريق الحل النهائي الاثنين المقبل، بعد استكمال التحضيرات البيئية واللوجستية وتحضير مكب «سرار» في عكار، وتحديد موقع جديد في سلسلة جبال لبنان الشرقية في البقاع على الحدود بين لبنان وسورية في مساحات شاسعة تملكها الدولة اللبنانية، بالإضافة إلى مكب الناعمة ومعمل صيدا.

 

وقال وزير الزراعة أكرم شهيب إنه استكمل الاتصالات مع الأهالي والبلديات لهذه الغاية.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.