العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

صحف عالمية 31/12/2009

نيويورك تايمز: الألم والحزن.. السمة المشتركة بين الفلسطينيين والإسرائيليين
◄ اهتمت صحيفة نيويورك تايمز بتسليط الضوء على علاقة إنسانية فريدة من نوعها جمعت بين طفلين، أحدهما فلسطينى والآخر إسرائيلى لم يفرقا بقلوبهما الصغيرة بين جنسياتهما وديانتهما المختلفة، وقالت إن ملعبهما كان ممر المستشفى التى يتلقيان بها العلاج إثر تعرضهما لإصابات خطيرة جراء صواريخ حماس والمدافع الإسرائيلية.

أوريل طفل إسرائيلى يهودى يبلغ من العمر ثمانية أعوام تعرض لإصابة خطيرة أطاحت بنصف عقله، الأمر الذى أصاب أطبائه بخيبة أمل شديدة وتشاؤم حيال نجاته، بينما الآن فهم يشعرون بالدهشة إزاء تقدم حالته، أما ماريا، ففتاة فلسطينية مسلمة من غزة أصيبت بالشلل جراء صاروخ إسرائيلى تركها عاجزة عن تحريك كافة أطرافها باستثناء رأسها، ومع ذلك لم يفقد كليهما الأمل، خاصة بعدما ربطت بينهما علاقة وطيدة.

إعلان Zone 4

“أوريل ولد شقى” هكذا تصف ماريا صديقها بابتسامة مقدرة، مشيرة إلى أنها باتت تغضب منه كثيراً، لأنه يفضل اللعب مع الصبية لكنها لن تفقد ثقتها فيه لمتانة علاقتهما.

ومع ذلك، ترى نيويورك تايمز، أنه من الطبيعى أن تنشأ علاقة صداقة بين طفلين مصابين من خلفيات مختلفة، ولكن الأمر المدهش حقاً هو وجود علاقة صداقة متينة بين أسر الطفلين اللذين تجمعهما علاقة حرب على الأرض والهوية.

كوهين ينتقد انحدار مستوى الثورة الإيرانية بعد ثلاثة عقود
◄ خصص الكاتب الأمريكى الشهير، روجر كوهين مقاله للتعليق على الأحداث الأخيرة فى إيران وينتقد من خلاله انحدار مستوى الثورة الإيرانية بعد ثلاثة عقود من اندلاعها، خاصة بعدما شرعت “جمهورية إيران الإسلامية فى قتل أبناء وبنات الثورة خلال الاحتفال بذكرى عاشوراء، لتضيف صبغة الشهادة فى واحدة من أقدس اللحظات فى التقويم الشيعى”.

ويرى كوهين أن ما يحدث الآن خير رمز على تناقض النظام الإيرانى المستمر منذ 30 عاماً، فصورة المرشد الأعلى كممثل للرسول على الأرض، – فكرة الثورة التى وضعها آية الله روح الله الخومينى- حلت محلها تشديد القبضة العسكرية على الشعب الإيرانى باسم المال والسلطة.

واشنطن بوست: مقتل ثمانية أمريكيين جراء هجوم انتحارى على قاعدة بأفغانستان

◄ ذكرت صحيفة واشنطن بوست، أن انتحارى تسلل إلى قاعدة تابعة لوكالة الاستخبارات الأمريكية الـ”CIA” بشرق أفغانستان أمس الأربعاء، مما أسفر عن مقتل ثمانية أمريكيين، فيما يعتقد أكثر الهجمات الدموية ضد العاملين بالمخابرات الأمريكية طوال الحرب التى استمرت ثمانية أعوام، بل وذهبت الصحيفة إلى أن هذا الهجوم يعد الأكثر خطورة فى تاريخ وكالة الاستخبارات، حسبما يقول المسئولون.

وترى الصحيفة أن الهجوم يمثل ضربة جريئة لعملاء المخابرات فى طليعة عملياتهم فى ضوء حملة مكافحة الإرهاب فى كل من أفغانستان وباكستان، أسفرت عن مقتل مسئولين يتلخص عملهم فى تخطيط الهجمات ضد طالبان، والقاعدة والجماعات المتشددة الأخرى الناشطة على الحدود بين الجارتين المسلحتين نووياً.

أعلنت حركة طالبان الأفغانية مسئوليتها عن الهجوم الانتحارى، الذى استهدف قاعدة عسكرية أمريكية فى إقليم خوست قرب الحدود مع باكستان.

الإندبندنت: اختطاف مور كان مدروساً لتأمين إطلاق سراح الخزعلى

◄ اهتمت الصحف البريطانية بأنباء الإفراج عن الرهينة البريطانى، بيتر مور من العراق بعد احتجازه لأكثر من عامين ونصف العام، وقالت الإندبندنت تحت عنوان “جل ما أريده الآن هو البكاء” إن اختطاف مور كان مدروساً لتأمين إطلاق سراح القيادى المتشدد قيس الخزعلى، الذى كان الأمريكيون يأبون الإفراج عنه.

ويقول كاتب المقال باتريك كوكبرن، إن “الملحمة امتدت لفترة طويلة، لأن الأمريكيين كانوا يكرهون فكرة الإفراج عن الزعيم الشيعى المتشدد، فهم يتهموه بالهجوم على قاعدتهم فى كربلاء عام 2007، الذى قتل فيه خمسة جنود أمريكيين”.

ويرى كوكبرن، أن اختطاف مور وأربعة من حراس الأمن البريطانيين “يختلف عن معظم عمليات الخطف فى العراق، ولو أنها تحصى بالآلاف، لأن معظمها كان من أجل المال أو لعرض وجهة نظر سياسية، لكن خطف مور فى وزارة المالية العراقية فى بغداد كانت مدروسة بحيث تستخدم كورقة سياسية من أجل إطلاق سراح زعماء حركة عصائب أهل الحق الشيعية المدعومة من إيران.

التليجراف

منشقون من حرس خامنئى والاستخبارات يكشفون جوانب شخصية حوله
◄فى أول إعلان عن جوانب الحياة الخاصة به، كشف منشق من الحرس الخاص بآية الله خامنئى المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، أن المرشد الذى يقود البلاد منذ 20 عاماً يعشق أكل الكفيار وتبادل النكات المبتذلة.

ويكمل المنشق المختبئ فى فرنسا، أن الخامنئى يكتز تعطشا للمقتنيات من المجوهرات، أنه يعانى من نوبات اكتئاب التى يخرج منها جزئياً بالسماع للنكات المبتذلة مع رجل الدين من الرتبة المتوسطة.

وقد كشف ثلاثة من رجال الإستخبارات الإيرانية المنشقين الفارين خارج إيران عن وثائق تختص باتصالات الأعمال الواسعة لعائلة الخامنئى، والتى تتضمن مصالح مع المصنعين الأوروبيين وشركات المحمول بأفريقيا وأسواق السلع الدولية.

ويقال إن الخامنئى يحرس على اقتناء العكاكيز النفيسة والتى يصل عددها لديه إلى 170، كما أنه من عاشقى الفروسية ويمتلك ما يقرب من 100 حصان من أجود الأنواع، وله عباءات مصنوعة من شعر الجمال التى يربيها خصيصا.

وإلى جانب ذلك يمتلك الخامنئى مملكة مكونة من ستة قصور، اثنان منها مجهزان بمعدات نووية لمواجهة أى هجوم نووى إلى جانب مستشفى مجهزة بفريق من الأطباء يشرف عليها وزير الصحة السابق.

وتتضمن الوثائق التى يكشف عنها الرجال الثلاثة معلومات جديدة تربط أية الله خامنئى بالهجوم الوحشى على المحتجين عقب الانتخابات الرئاسية فى يونيه، وأنه ما لا يقل عن ثلاثة تم تعذيبهم حتى الموت بسجن خازيراك، كما تم تعيين حسين طاب فى عملية مراقبة واسعة على كبار المسئولين لصالح الخامنئى.

ويكشف رجال الإستخبارات عن أن مجتبى خامنئى الابن الثانى للمرشد، يبرز كشخصية مؤثرة فى المصالح التجارية والذى لعب دورا بارزت فى تنظيم ميليشيا الباسيج التى تعاملت بعنف مع المتظاهرين.

التايمز

أوباما يدرس شن هجمات انتقامية على القاعدة باليمن
◄ تقول الصحيفة، إن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” قد وضع خطط عاجلة لزيادة التعاون العسكرى مع اليمن يتضمن ضربات انتقامية ضد أهداف تابعة للقاعدة، ذلك فى إطار محاولة لوقف مخاطر المسلحين الإسلاميين باليمن دون إثارة غضب العالم العربى.

وتشير الصحيفة إلى أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما يحاول استعراض كل رد ممكن على المحاولة الفاشلة لتفجير الطائرة الأمريكية، وأنه لم يستبعد توجيه ضربات عسكرية إذا ما تم تحديد الأهداف المرتبطة بشكل مباشر بالهجوم الفاشل الذى نفذه عمر فاروق عبد المطلب.

ووفقاً لشروط اتفاق عسكرى سرى عقد قبل عام بين البلدين، أصر وزير الخارجية اليمنى أبو بكر القربى على أن أى هجمات على أهداف تابعة لتنظيم القاعدة فى اليمن ستقوم بها القوات الحكومية اليمنية، إلا أنه اعترف بحاجة البلاد إلى المساعدة التقنية والاستخباراتية لتنفيذ هذه الهجمات.

ومن جانب آخر أكدت مصادر رفيعة المستوى من البنتاجون، أن قوائم بالأهداف الجديدة يجرى وضعها تنتظر النظر بها من قبل الرئيس أوباما.

ولم تعترف الولايات المتحدة علناً بسرعة الانتشار العسكرى لها فى اليمن أو بالقواعد القريبة منها منذ عام، لكن تؤكد مصادر، أن الهجمات التى تم شنها مؤخراً على معسكرات تدريب القاعدة من قبل قوات يمنية لا يمكن تنفيذها دون معرفة ومساعدة الأجهزة الأمريكية.

وتتوقع الصحيفة، أن تشهد الضربات المستقبلية استخدام الطائرات الأمريكة، التى تعمل دون طيار والطائرات المقاتلة والسفن الأمريكية التى تطلق صواريخ كروز.

 

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.