العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

إسرائيل تمدد الإغلاق الشامل للضفة الغربية حتى منتصف ليل الثلاثاء

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

(CNN) — مدد وزير الدفاع الإسرائيلي، إيهود باراك، السبت إغلاق الضفة الغربية، الذي كان من المقرر رفعه، مبدئياً، ليل السبت، حتى منتصف ليل الثلاثاء، وذلك بعد “تقييمات إضافية للوضع اعتمدتها المؤسسة الدفاعية” وفق مسؤولين إسرائيليين.

وجاء قرار الإغلاق الشامل للضفة الغربية، بعد إعلان الحكومة الإسرائيلية لخطط مثيرة للجدل ببناء 1،600 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الكوادر الطبية والمرضى ورجال الدين ووسائل الإعلام وفرق الإغاثة مخول لهم حرية التنقل إلى داخل وخارج الضفة.

وشددت الإجراءات الأمنية حول المدينة القديمة، وفق الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية، ميك روزنفيلد، الذي أشار إلى نشر أعداد كبيرة من قوات الأمن في القدس الشرقية للحيلولة دون وقوع أعمال شغب واندلاع مواجهات.

وكانت  القوات الإسرائيلية قد فرضت، منذ مساء الخميس حصاراً مشدداً على البلدة القديمة في القدس، ومنع الرجال ممن هم دون سن الخمسين من دخول المسجد الأقصى لأداء الصلوات كما نشرت الآلاف من عناصرها على أبواب المسجد، وعلى جميع مداخل البلدة، بالإضافة إلى قوات أخرى انتشرت في أنحاء وأزقة المنطقة وضع الحواجز والمتاريس العسكرية.

وقالت القوات الإسرائيلية إن حشد المزيد من قواتها في البلدة العتيقة ومحيطها يأتي بناءً على وجود معلومات استخبارية تشير إلى احتمال وقوع مواجهات.

واضطر المئات من المصلين أداء صلاة الجمعة خارج المسجد الأقصى بعد أن منعت قوات الشرطة الإسرائيلية من هم دون الخمسين عاما من دخوله.

وإلى ذلك، أثار قرار إسرائيل بناء 1600 وحدة سكنية بالقدس ردود فعل غاضبة من الولايات المتحدة، حيث نددت وزيرة الخارجية، هيلاري كلينتون، بشدة بالقرار واصفة إياه بأنه “إهانة للولايات المتحدة،” لكنها شددت أن متانة العلاقات بين البلدين لا يمكن أن تتأثر بسبب الخلاف حول هذه القضية.

وقالت كلينتون، في لقاء مع CNN: “علاقتنا (بإسرائيل) جيدة وقوية، وهي متجذرة بالقيم المشتركة التي تجمعنا، ولكن علينا أن نوضح لأصدقائنا الإسرائيليين أن خيار السلام القائم على دولتين، والذي قلنا إننا ندعمه، يتطلب القيام بخطوات لبناء الثقة بين الطرفين” الفلسطيني والإسرائيلي.

وعلى الجانب الفلسطيني، قال رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات،إن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، أبلغ الجانب الأميركي بالصعوبات الجمة التي تعترض التوجه إلى أي محادثات دون إلغاء القرار الإسرائيلي ببناء 1600 وحدة استيطانية  في شرقي القدس، والتعهد بعدم طرح أي عطاءات أو إجراء نشاطات استيطانية في المستقبل، وفق الإذاعة الإسرائيلية.

وأوضح عريقات أن الفلسطينيين ينتظرون الرد الأميركي خلال زيارة المبعوث جورج ميتشيل القريبة للمنطقة.

وبدورها، استنكرت اللجنة الرباعية الدولية في بيان الجمعة بقرار إسرائيل الموافقة على بناء وحدات استيطانية في القدس الشرقية ودعت مختلف الأطراف المعنيين إلى دعم استئناف سريع للحوار.

وفي بيان نشرته الأمم المتحدة، نبهت اللجنة الرباعية للشرق الأوسط التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى أن “أي عمل آحادي الجانب يتخذه احد الأطراف ينبغي ألا يؤثر في نتائج المفاوضات ولن يعترف به المجتمع الدولي”.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.