العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

6 قتلى بينهم المهاجم في إطلاق نار بمركز للتسوق بفنلندا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 (CNN)– لقي ستة أشخاص على الأقل مصرعهم جراء إطلاق نار داخل مركز للتسوق بإحدى ضواحي العاصمة الفنلندية هلسنكي صباح الخميس، وفقاً لما أكدت مصادر الشرطة ووسائل إعلام محلية، فيما رجحت المصادر أن يكون المهاجم بين القتلى.

وأكدت الشرطة وقوع إطلاق نار داخل مركز “سيلو” التجاري، الواقع في بلدة “إسبو” بضواحي هلسنكي، في حوالي 10:08 من صباح الخميس (3:08 صباحاً بتوقيت الساحل الأمريكي الشرقي)، مما أدى إلى سقوط خمسة قتلى.

وأشارت مصادر الشرطة إلى أنه تم في وقت لاحق العثور على جثة سادسة، يُعتقد أنها للمشتبه به، والذي كشفت السلطات عن هويته، قائلةً إنه يُدعى إبراهيم شكوبولي، ويبلغ من العمر 43 عاماً.

وأفادت تقارير صحفية أنه تم إغلاق جزء من مركز التسوق “سيلو” الواقع في بلدة “إسبو” بضواحي العاصمة الفنلندية، فيما تم إخلاء المركز من الزوار والمتسوقين، بحسب ما نقلته قناة YLE التلفزيونية الرسمية.

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى سقوط أربعة قتلى، بينهم امرأة، وأن عملية إطلاق النار نفذها شخص مسلح باستخدام مسدس يدوي من عيار 9 ملم، فيما ذكرت محطة YLE الرسمية، ومحطة MTV3 الشريكة لـCNN، أن إطلاق النار أسفر عن سقوط خمسة قتلى.

وأوضحت المحطة التلفزيونية الرسمية أن أفراد الشرطة عثروا على جثة خامسة لسيدة داخل إحدى الشقق السكنية داخل المركز التجاري، الذي كان مزدحماً بالرواد وقت حدوث إطلاق النار، الذي بدأ داخل قسم البقالة، وفقاً لما أفاد ميكا بيترسون، رئيس تحرير وكالة الأنباء الفنلندية STT.

وقال بيترسون: “لقد شاهد رواد المتجر الشخص المسلح وهو يسير بهدوء، بعد قيامه بإطلاق النار على عدد من الرواد داخل قسم البقالة”، وأضاف: “لقد اعتقد الناس في البداية أن الصوت ناجم عن انفجار لبعض الألعاب نارية، ولكن بعدما تبينوا حقيقة الأمر، أُصيبوا بالصدمة.”

ولم تفصح الشرطة، حتى اللحظة، عن سبب قيام المهاجم بإطلاق النار داخل المركز التجاري، إلا أن الصحفي باولي بوتانان، من محطة MTV3 أبلغ CNN بأن هناك شائعات تفيد بأن المهاجم ربما ارتكب جريمته بسبب “الغيرة” بعد فشل علاقته العاطفية.

كما ذكر راديو هلسنكي بموقعه الإلكتروني أن الشرطة تعتقد أن الفتاة التي عُثر على جثتها في شقة سكنية داخل المركز التجاري، كانت صديقة المهاجم.

يُشار إلى أن مراهقاً فنلندياً في الثانية والعشرين من عمره أقدم في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي على قتل عشرة طلاب على الأقل، عندما فتح النار على عدد من زملائه، قبل أن يطلق النار على رأسه، داخل أحد المعاهد الفنية في مدينة “كوهايوهكي”، شمالي العاصمة هلسنكي، بجنوب غربي فنلندا.

وأكدت مصادر رسمية أن الطالب المهاجم حاول الانتحار، بعد إطلاقه النار على زملائه، إلا أنه تم نقله إلى أحد المستشفيات القريبة، في حالة خطيرة، إلى أن أفادت تقارير لاحقة بأنه لفظ أنفاسه في المستشفى.

وأكد المدير الطبي لمستشفى جامعة “تيمبير”، ماتي ليتو، لـCNN أن الشاب توفي نتيجة محاولته الانتحار، مشيراً إلى أن الشاب الذي ذكرت الشرطة أن اسمه ماتي جوهاني ساري.

كما أشار جاركو سيبيلا من محطة MTV3 التلفزيونية الفنلندية لـCNN، إلى وقوع عدد من الجرحى، نتيجة إطلاق النار، بينما أوضحت قناة YLE، أن هذا المعهد يرتاده عادة أفراد فوق سن المراهقة وراشدون لتعلم فنون الطبخ والعمل في الصناعة الفندقية، مشيراً إلى أنه لم تعرف بعد دوافع الشاب لارتكاب هذه “المجزرة.”

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.