العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

العماد عون: بري حليف حليفي ولن أعطي جوابا بشأن انتخابه رئيسا للبرلمان المقبل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نعرض لحضراتكم في ما يلي أبرز ما جاء في حديث رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب العماد ميشال عون الى برنامج “كلام الناس” من الـ”ال بي سي”:

أنا أدور على سفارات العالم لأقول لهم إن المشكلة الفلسطينية لا ترتبط فقط بالأرض بل بالشعب واسرائيل اليوم في انحدار كبير بدأته في الـ2000 وأكملته بقوة في 2006 ولا تستطيع الاستمرار كما هي اليوم بل عليها الاقرار بأن هناك شعب فلسطيني له حقوق 
لبنان له اليوم بعد عربي اقليمي اسلامي ويجب أن يكون له حضوره. إذا أرادوا التوطين فأي شخص في العالم يدعمنا ضد هذا المشروع يكون حليفنا 
أتوقع حصول تكتلي على 35 نائبا وما فوق 
سأبدأ بآلية الاصلاحات داخل “التيار الوطني الحر” بعد الانتخابات. أنا لا أقيل أحدا ولا أكافئ أحدا 
أقول لغير المؤمنين بخطي ان من لا يستطيع التغيير محكوم عليه بالانقراض ولدينا فرصة لنبني لبنان على مساواة في المواطنية ووفق شروط علمية وتربية في المجتمع. بالمناسبة لدي نظام تربوي انساني يصلح للتدريس في كل أنحاء العالم 
لا أحد يستطيع حجب وجه المسيح إذا استطعنا رؤيته ونحن نراه بضميرنا لا من خلال رسم 
استطعنا منع شواذات في السياسة انما لم نستطع الولوج بخطوات اصلاحية كبرى فنحن نقوم بجهد فوق العادة من موقعنا كمعارضة 
سأعمل على تعديل الطائف لاعادة التوازن في الصلاحيات الرئاسية اذ لا يجوز البقاء في حكم ديكتاتوري 
رئيس الجمهورية في لبنان “رئيس للبروتوكول” وليس من الصعب تغييره كل 6 سنوات 
هناك الكثير من السياسيين الذين ندموا لأنني عدت الى لبنان حتى من مناصريّ فهناك وصوليون ومزروعون وهامشيون يجب أن نحذر منهم 
تتم كتابة مشروعنا الانتخابي وأعتقد أننا سنعلن عنه في 7 أيار المقبل في ذكرى عودتي الى لبنان 
أنا هنا لأربح لا لأخسر. لا أرى أن هناك هزيمة في السياسة وهناك أمثلة تاريخية عن ذلك منذ عهد نابوليون وتشرشل اللذين عادا للحكم حتى بعد خسارتهم للحرب. أنا صاحب مشروع يتعلق بالتربية والقضاء والأمن والبيئة والكثير من المواضيع 
الكل يشهد لوزرائنا بحسن الاداء والدليل الخدمة الاضافية في الهاتف الخليوي وهو مطلب حيوي يوفر أعباء كثيرة عن كاهل المواطنين 
قمنا في وزارة الاتصالات بتخفيض أسعار الاتصالات وهذا ما شعر به الجميع 
تكتل “التغيير والاصلاح” قدم 15 اقتراح قوانين منها ما أقر كسلسلة الرتب والرواتب والسنيورة تعهد بفتح اعتماد لهذه السلسلة فهي دين ممتاز له الأفضلية والأولوية. هناك ايضا اقتراح لاقتراع المغتربين ولتخفيض سن الاقتراع الى 18 عاما وتم اقراره. هناك اقتراح قانون تحرير سعر صفيحة البنزين تم تطيير النصاب قبل المناقشة، فضلا عن اقتراحات قوانين لاعادة تشغيل مطار رياق العسكري وللتعويض عن المطرودين تعسفيا بعد 13 تشرين واقتراح قانون لمساواة المحررين من سجون اسرائيل وسوريا 
الموازنة معطلة. لماذا؟ مجلس الجنوب مؤسسة تحتاج لميزانيتها كغيرها من المؤسسات. العطل من الأكثرية التي ترفض تطبيق النظام في اعطاء مجلس الجنوب مستحقاته والثلث المسمى معطل أو مشارك يضمن عدم الانحراف عن القانون داخل الحكومة 
سنتعامل مع إحجام “14 آذار” عن المشاركة في الحكومة بالشكل الذي يؤمن استمرار الدولة دستوريا 
يجب تشكيل الحكومة بنسبية التمثيل النيابي. الدستور اللبناني تطور ولم يكن هناك مثلا مادة تنص على توقيع رئيس الحكومة الى جانب رئيس الجمهورية على المراسيم. إذا هذا الأمر يعود للأعراف والممارسة لتوافقية تتطلب تشكيل حكومة بالنسبية 
قانون العلمنة يحتاج لأكثرية نيابية وثقافتنا علمانية وسنسعى لذلك 
أنا معروف أن لدي ثبات في الرأي 
سابقى على الخط نفسه إنما التأقلم مع المتغيرات والتصويب أمر ضروري 
أعرف كل قن في لبنان ونحن نثقف الناس ليصيروا الشعب لذلك نرى “التيار” في كل لبنان 
نحن حزب الكفاءات واذا لم يصل أحدهم من أصحاب الكفاءات الى البرلمان فله حظوظ في الوصول الى الوزارة 
كل شيء وارد لناحية مرشحينا في كسروان إن في الابقاء عليهم أو في تغييرهم 
لم أعد أحدا بالترشيح ومن يقول العكس مخطئ وكل من قصدني لعرض ترشيحه أبلغته أنني سأرشح الملتزمين في خطنا ممن لديهم فرص النجاح ولا أقبل ترشيح أحد له فرص في النجاح ولا يكون ملتزما معنا لأنه خطر ومتأرجح 
في المطلق لا شيء يقول إننا سنغير مرشحينا في المتن كما لا شيء يقول العكس 
من يشعر بنفسه أنه نخبة فليخبرني كي أرشحه. نحن منفتحون على جميع الاقتراحات التي تجسد آمال الشعب ولا نستطيع أن نبحث في المنازل بـ”الفتيلة والسراج” كي نجد مرشحين والمشكلة أن من يريد أن يبرز عليه أن يظهر الأفضل 
غايتنا من الانتخابات الوصول الى أكثرية تعطينا أرجحية في القرار اللبناني وهذا الأمر حصلنا عليه 
إذا ربحت الأكثرية الحالية سيخسر لبنان لأننا سنكمل في المسار الانحداري من ناحية الديون والاقتصاد وإذا ربحنا نحن سيربح الجميع لأن لدينا مخططات لاعادة النظر في كل السياسات الحاضرة 
نديم الجميل يحتاج الى تجربة في السياسة لا يملكها حاليا 
لدينا لوائح مقفلة في الأشرفية. ما قصدته في كلامي عن نديم الجميل هو أنني سأحمله في تصريحاته فهو لا يستطيع أن يتحدانا 
المعارضة جبهة واسعة فيها توجهات عديدة. عقدنا لقاء في شباط في فندق الأكواريوم بهدف المطالبة بقانون مدني يحفظ حرية المعتقد للجميع في ظل قانون مدني بعكس القوانين الطائفية الحالية 
تركنا موضوع مخالفات المخاتير للسلطات اللبنانية وحصلنا على ايصالات لأشخاص قبضوا أموالا لانتخاب جهات معينة في مناطق عدة كالشمال وكسروان. لا نعلم مصادر هذه الأموال والأمر ليس من صلاحياتي وأكرر أن التحقيق قد يصل الى مصادر الأموال الانتخابية 
مصادر أموال “التيار الوطني الحر” هي من التبرعات 
في جزين أستطيع الفوز بالانتخابات بقوتي من دون الحلفاء ولم أحدد مرشحي تياري في جزين انما هناك أرجحية لترشيح زياد أسود 
ميشال المر حر في مواقفه ويستطيع أن يتخذ الموقف الذي يريده ونحن في “التيار” لا قسم يمين لدينا والكل له حرية الانسحاب 
الطاشناق حزب صديق وفي الأيام المقبلة ستتبلغون موقفهم وأنا لا أتكلم عنهم لكنهم يقولون دائما إنهم حلفائي وما أؤكده أننا والطاشناق في جبهة واحدة 
لحزب السوري القومي الاجتماعي حزب لبناني ربما قبل أن أولد وخاض حروبا الى جانب آل الجميل ونحن مع حرية المعتقد السياسي وللقوميين حجم معين وإذا تمثلوا من خلاله فأهلا وسهلا ولا نقبل أن يكون حكم الحزب الواحد 
سنرى اذا ترشح نبيه بري الى رئاسة المجلس النيابي المقبل. لن أعطي اجابة بشأن انتخابه لرئاسة المجلس ولن أعطي صوتي للحريري لرئاسة الحكومة 
في موضوع المخطوفين في سوريا هناك هيئة رسمية تبحث في الأسماء اسما باسم ووزارة العدل هي التي تجيب عن الأمر 
الخصومة تكون ظرفية والعداوة دائمة. اعتبرنا الوجود سوريا في لبنان خصومة لأن نصف الشعب اللبناني كان مع سوريا. أنا اعتبر الشهداء جميعا أبنائي وأحافظ عليهم بالسلام 
تصريحات فيلتمان ايعاز “لزلمه” في لبنان وقد وصلتنا معلومات عن ايعاز من الادارة الأميركية لفيلتمان بالحد من دعمه لـ”14 آذار” لأن سياسة واشنطن تجاههم تتغير. لنا معارف في الادارة الأميركية تعلمنا بما يحصل في واشنطن 
مروان حمادة يستطيع طردنا من المتن فهو ظن ان المتن قرية في الشوف. كلامه مضحك وأقول له “اخجل من نفسك” فالناس يقبلونك ضيفا لكن “استحي” 
أنا لا أهمش أحدا بل كل من يخرج عن المبادئ والخط المستقيم يهمش نفسه. أنا لا أقفل بيت أحد السياسي بل الأصوات الانتخابية هي التي تقفل البيوتات وتفتحها 
أنا رمز للكرامة والعزة وميشال المر الذي وصفني برمز الرموز السورية مخطئ فأنا رمز لبنان في سوريا ولست رمزا للزحف الى الشام وعنجر ولا لـ”البرازق”. المر يندم دائما ويكرر الخطأ ثانية ولست أدري متى سيتعلم من أخطائه. لم اندم على تحالفي معه في 2005 فقد أعطيته فرصة للرجوع عن خطئه لكنه كرر هذا الخطأ 
لماذا أسأل بشار الأسد عن المفقودين في سوريا؟ هناك لجنة تتولى الموضوع وما قلته هو ضرورة الاهتمام بعمل هذه اللجنة 
ليست مسؤوليتي أخذ الجواب عن مفقودي 13 تشرين فأنا سلمت الحكم لاميل لحود وتوالت بعدها الحكومات وفي حينها كل معالم التحقيق كانت متوفرة. علمت بوجود معتقلين من 13 تشرين في سوريا في العام 1991 في فرنسا 
الحرب لها بداية ونهاية وعندما يزول السبب تتوقف هذه الحرب ويبدأ السلام 
أخذنا استقلالنا في 2005 وليس في 1989 بسبب الخيانة الداخلية لأن قوى “14 شباط” هي نفسها قوى 13 تشرين 1990 
انتصرنا في حرب تموز فهل نحتفل بالانتصار مع اسرائيل أم مع سوريا وايران؟ نحن نُستعمل وقودا لمعاركهم التي لا مصلحة لنا فيها وما وضعناه هو طريق الحل 
أنت (مارسيل غانم) تطرح دائما الاسئلة الخطأ وتنتظر الجواب عليها. ما أقوله هو وجوب التفاهم مع “حزب الله” لمنع التصادم وما حصل في 2006 هو اتخاذ اسرائيل قرار الحرب على لبنان في آذار واتخاذ ذريعة في تموز لشن الحرب وتطويق البلد بالكامل ولم يبق لنا سوى سوريا وايران. هل نشتم سوريا وايران لأنهما ساعدتانا؟ على العكس يجب أن نشكرهما. صحيح ما قالته “الوطن” السورية إن السنيورة عاق بحق سوريا 
لماذا يحزن اللبنانيون إذا كانوا لمرة الى جانب الانتصار في المنطقة؟ هل تظنون أن لبنان مصلحة أميركية في المنطقة؟ أليس ما قامت به أميركا في 1989 و1992 و2000 صفقة على حساب لبنان؟ أنا لا أخاف اليوم من صفقة أميركية على حساب لبنان ولأول مرة لبنان ليس جائزة ترضية وكل من ينحرف عن الانتصار في المنطقة هو الذي سيدفع ثمن الحل 
زرت في تشرين الثاني 2005 الولايات المتحدة وكان هناك في الادارة الأميركية من يبحث عن استراتيجية للخروج من العراق ما يدل على فقدانهم السيطرة على الوضع. اذا نظرنا الى الأوضاع في العراق نرى أن سوريا وايران تؤثران على العراق واستراتيجية الخروج هذه يجب أن تمر بهذين البلدين والتهديدات التي أطلقتها واشنطن على سوريا وايران هي من باب “الهوبرة” لاستحالة ضربهما 
لم أشتم وليد جنبلاط عندما تحدثت عن القاتل والسارق إنما نقلت كلاما ذكره هو على لسانه وأنا لم أذكره بالإسم 
كان هناك خطر التصادم الأهلي بحال عزل “حزب الله” لذلك انتهجت سياسة التفاهم مع “حزب الله” بوجه محاولات عزله من قبل “14 آذار” وطرحنا تفاهما ليعمم على الجميع كورقة مشتركة للنقاش. ورقة التفاهم مع “حزب الله” هي التي وضعت إطار العلاقات مع سوريا 
فرع المعلومات يعمل ضدنا بدل كشف الجرائم وهو على اتصال مع عناصر متهمة بالجرائم 
لا أتوقع الوصول الى الحقيقة من الأجهزة اللبنانية فهناك جريمة حصلت في الجديدة (اغتيال الوزير بيار الجميل) في وضح النهار وكانت المعطيات في يد الدولة ولم تصل الدولة الى اي نتيجة 
ما يجري من قبل الأكثرية هروب من كشف الحقيقة. أكثر من 15 جريمة لم تكتشف ولم يصدر أي قرار ظني فيها 
نحن من يعمل بهدف جعل لبنان وطن وهذا وعدي للناخبين لكن الفرق بيننا وبين الآخرين أن وطنهم شركة “هولدينغ” (شركة قابضة) وبهذا الأسلوب لا يمكن الاستمرار في الوطن الذي تفكك بسبب الدين والهجرة والافلاس. هل لامس السيد سعد الدين الحريري معالجة الدين العام؟ 
العميد فايز كرم لم أنصحه بالترشح أما إذا كان لديه رغبة بذلك فلن يكون من ضمن مرشحي “التيار الوطني الحر” لأن ظروف المعركة لا تسمح لنا ترشيح أحد من التيار في زغرتا فلدينا معارك في الكورة ومناطق كثيرة والأولوية لخلق كتلة نيابية متجانسة نوفر لها ظروف النجاح في جميع الأقضية 
لم أقرر في موضوع الأسماء ولن أعلنها الآن وهذا جزء من التكتيك الذي اعتمده 
لم أجزم بترشيح وليد خوري في جبيل ولن أفرط في أي من الأسماء اذا لم يكن تم البت في شأنها 
الرئيس سليمان لا يتدخل في الانتخابات ولن يكون أي مرشح في جبيل لا يعرف الرئيس أو على علاقة معه 
لن أرشح أحدا ضد “حزب الله” وأعتقد أن عباس هاشم سيكون مرشحنا في جبيل ولن أترك حلفائي الذين التزموا معي طوال الوقت لمصلحة آخرين 
أختار المرشحين بحسب انتمائهم السياسي وممن لا تكون لهم “رائحة” ضدنا 
لا علاقة للقمة العربية بإعلان اللوائح والتحالفات إنما يجب أن تتضح بعض الأمور ولا نملك الكلمة الفصل في كل اللوائح بل هناك أماكن نسدي نصائح فيها وأخرى نأخذ فيها النصائح. في الكورة تحالفنا مع فرنجية والقومي وونبحث في إسم بين غابي دريق وجورج عطالله ومسعد بولس 
هم يستقدمون الناخبين بالآلاف عبر الطائرات فيما أنا لا أملك ثمن طائرة واحدة وتمويل حملتي الانتخابية يتم عبر التبرعات 
الانتخابات معركة كونية بالفعل وها هو استقدام الناخبين من القارات الخمس للتصويت ضدي ومن يدري اذا كانت الأموال الخيرية لا توظف ضدي 
لا أرى أحدا ضدي كما أرى الجميع ضدي. يجب في الانتخابات اعتبار الجميع أخصام لكي نكسبهم 
أعرف نبض الناس من خلال الصحف ولذلك أنبههم دائما من التضليل ليس لهواية في نفسي بل للتأكيد على ضرورة التيقن مما يُكتب 
لم نرشح أبو جمرا في مرجعيون بل في بيروت لأن في الأولى مقعد واحد مقابل مقاعد خمسة في الثانية 
من قال إن أبو جمرا سيخسر في الأشرفية؟ مرشحون كثر تضرروا من ترشيح اللواء أبو جمرا وهم يفتعلون الضجيج حوله 
نحن نعطي الظروف المناسبة لتصويت الناس لتنجح في الحصول على تمثيل صحيح لكننا لا نفرض شيئا بالقوة ولا نضع مسدسا في رأس أحد 
أحيانا المعركة تقاس مناطقيا على مستوى أشخاص لكن نحن نقيسها على صعيد الوطن والدليل على ذلك أننا لم نترشح في انتخابات 2005 في دوائر بيروت والجنوب وبعض البقاع 
نحن ضد “المستقبل” فلا نستطيع أن نجاري خطا سياسيا همش الأشرفية والمسيحيين وما نريده هو الحصول على أكثرية في البرلمان لنحافظ على القانون الانتخابي الحالي على الأقل بانتظار التحسين عبر اقرار النسبية ليتمثل الجميع بحجمه 
بيروت أمام اختبار عدم العودة الى بيت الطاعة في 7 حزيران . لا أتحدث في الأشخاص فما قالته نايلة تويني إنها في 14 آذار وتفضيلها للصحافة أكثر من النيابة. 14 آذار قالت إنها ستفوز ببيروت عبر المال بعد أن خسرتها في تقسيمات اتفاق الدوحة وهذا المال يظهر اليوم لكن ليس من مصلحة أبناء الأشرفية أن يبيعوا صوتهم بالمال 
أصوات الأشرفية تحررت من الاحتلال الأكثري الذي يلغي تمثيلها 
في انتخابات بلدية طرابلس وفي نقابة الأطباء تكتل المسلمون سوية ما أدى الى سقوط المسيحيين. أنا لا أخبيف المسيحيين لكن أنبه الى ضرورة تأمين حصانة في القانون ربما من خلال النسبية مع ابقاء التقسيمات الادارية على حالها وهذا ضروري في انتخابات البلديات كيلا تطغى أكثرية على أقلية وتلغيها 
بيروت منذ 1972 لم تنتخب. وجبران تويني دعا للمقاطعة في انتخابات 2004 البلدية رغم طلبنا منه عكس ذلك لكنه لم يرض. إذا أرادت الاشرفية العودة الى ما وضعها قبل اتفاق الدوحة فهذا شأنها لكن هذا لن يحصل لأن من الممكن ألا ينجح المسيحيون في انتخابات بيروت البلدية بحال تكتل السنة في وجه المسيحيين 
لا أفرض شيئا على حليف حليفي (الرئيس بري) بل هناك حقوق لي يجب أن أحصل عليها 
الرئيس بري يقول إنني حليف حليفه لا حليفه ونحن نعامله على هذا الأساس فلا نستطيع أن نصنف شخصا بشكل مخالف لما يصنفنا هو 
لا يهم الجمهور علاقتي بالرئيس سليمان ودعنا نتطلع الى المستقبل وما متوقع منا أن نصلحه في الحكم 
ننتقد أسلوبا وليس أشخاصا في موضوع التعيينات. لم أتوجه الى بري في موضوع التعيينات. الرئيس بري حليف حليفي وليس حليفي وهو صديقي 
اعتراضي على التعيينات القضائية سببه الأموال السياسية المتحدة والمخالفات القانونية التي خالفت التراتبية في تعيين القضاة فضلا عن وجود مخالفات كثيرة لقضاة لديهم ملفات أمام مجالس التأديب تم تعيينهم 
هناك أصول للتعيينات بصرف النظر اذا قبلت بها أو لم أقبل. عندما أرفض اسما أكون مشككا بأهليته للمركز الذي تم طرحه لتوليه ومن هذا المنطلق يجب أن أعلم مسبقا الأسماء المطروحة للتعيينات 
لا أقبل أن أعطي صوتي لأي كان ولا أرضى أن ترمى الأسماء في وجهي على الطاولة بشكل فجائي 
الوزراء لا يمكن أن يصوتوا على أسماء لا يعرفون أسماءهم أو سيرتهم 
كل التعيينات التي تتطلب تصويت مجلس الوزراء بأكثرية الثلثين يجب أن نعلم بها مسبقا لنقوم بأبحاثنا 
لا نتحدث عن حصص في التعيينات لكن هناك أمور مبدئية. لماذا نوافق على أسماء لم نعرف عنها ولم نتابع سيرتها. الأسلوب الصحيح ليس بطرح الأسماء اعلاميا بل بعرضها على المسؤولين. وزير المال لم يطرح علينا شيئا 
لم أفهم ما الرابط الذي تحدث عنه السنيورة بين سعر صفيحة البنزين في سوريا وفي لبنان. البنزين لم يعد مدعوما في لبنان واذا اشترى السوريون وقودا من لبنان فنحن سنربح ونحن لا ندعوهم لشراء البنزين من لبنان كما لا نمنعهم عن ذلك. ما أوحى به السنيورة أن شراء السوريين البنزين من لبنان يعني خسارة للبنان كون الرسوم أقل لكن هذا غير صحيح 
اعتدنا على تطيير نصاب الجلسات التشريعية وما يحصل أن المواضيع المطروحة للدرس توضع في مؤخرة جدول الأعمال حتى يطير النصاب قبل الوصول اليها 
لدينا رئيس جمهورية وحكومة ومدير مخابرات ورؤساء اجهزة أمنية وأنا لست جهاز تحقيق لأعطي معلومات عن المواضيع الأمنية ومنها اختفاء صادر. سألت الأجهزة الأمنية عن الموضوع لكن لم أحصل على أي جواب وهناك رأي عام ينتظر الحقيقة. لم أتكلم مع “حزب الله” في الموضوع وهذا الحزب ليس شخصية معنوية تحت تصرفي لكي أسأله. لا متهم لدي تحت تصرفي لأسأله ويجيبني لأعطي نتيجة للرأي العام 
لسنا من المخططين للجرائم لذلك نحن مستعدون لأي تهديد لنا فالجريمة تحصل غالبا عندما يكون المرء مطمئنا لذلك لا نزال حذرين 
ما فهمته أن قنبلة يدوية وجدت في سيارة قرب دارة الجميل، ما أعرفه أن قنبلة يدوية لا تحدث اغتيالا ولكننا ننتظر التحقيقات ولن نصدر حكما فيها 
أنا لا أكرر كلامي في الاطلالات المتكررة فمثلا الأسبوع الماضي أدليت بتصاريح في أربع مناسبات لم تكن متشابهة. لا ضحايا نتيجة تصريحاتي بل توبيخات 
تصدف دائما عندما نكون على التلفزيون أن يتم قطع البث لكن لا يمكن اخفاء الصوت ومن لا يستمع الي مباشرة سيعرف ماذا قلت عبر وسائل الاعلام

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.