العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

معلوف: الحديث عن زيارة عون لدمشق وروما هدفها زيادة التباعد بين الحريري وعون

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعتبر النائب ادغار معلوف أن “الذي اخترع الزيارتين لدمشق وروما لرئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون إلى كل من سوريا وإيطاليا، إنما أراد ان يعمق الهوة بين عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ويزيد التباعد بينهما قبيل بدء موعد الاستشارات المجلسية التي سيجريها الحريري غداً الخميس مع الكتل البرلمانية لتشكيل الحكومة.

واشار معلوف في حديث لصحيفة “اللواء” الى أن “عون عندما يريد أن يزور الخارج، فإنما يعلن ذلك صراحة بشكل لا يثير أي التباس، وبالتالي فانه ليس مضطراً لاستعمال هكذا أساليب لم يعتد عليها في تاريخه السياسي”، لافتاً إلى أن “هناك من اخذ القرار بإطلاق النار مباشرة على الجنرال، بعدما وجد البعض أن الحملة على الوزير جبران باسيل لم تؤت ثمارها، وهذا ما جعلهم يوجهون سهامهم الحاقدة نحو رئيس التيار الوطني الحر، ظناً منهم انهم قد يؤثرون في مواقفه من الاستحقاق الحكومي أو من الملفات السياسية الأخرى”.

إعلان Zone 4

واوضح أن “الحملة على عون ليست جديدة ولن تكون الأخيرة، ولكما وجد المصطادون في الماء العكر أن هناك إمكانية لإيجاد تفاهم بين القيادات اللبنانية يعودون إلى هوايتهم مجدداً في زرع الشقاق في ما بينهم لافشال اي مسعى تقاربي بين اللبنانيين من شأنه أن يثمر اتفاقاً حول تشكيل الحكومة وإخراج البلد من المأزق الذي يمر به والآن وبعدما أبدت كل الأطراف استعدادها لتسهيل مهمة الرئيس المكلف، فان هناك من لا يريد للامور أن تسير سيرها الطبيعي وتستعيد المؤسسات دورها الأساسي في خدمة اللبنانيين ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم”. ولفت إلى أن “العماد عون زار سوريا منذ أشهر، وكان محط تقدير كبير من قبل القيادة السورية، وهو لا يستحي من زيارتها ثانية، وفي وضح النهار، وليس بحاجة مطلقاً لأن تتم زيارته بشكل سري كما تشيع بعض وسائل الاعلام المغرضة فسياسة رئيس التيار الوطني الحر واضحة وضوح الشمس ولا تحتاج شهادة أحد”.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.