العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

تحركات شمالية نصرة للأقصى

لم ترتق التحركات الشاجبة لما يشهده المسجد الأقصى في طرابلس والمخيمات الفلسطينية الى مستوى الحدث، نظراً لانكفاء غالبية القوى السياسية والأحزاب الوطنية والإسلامية عن الدعوة، أو عبر المشاركة الخجولة في التحركات، في حين خصص خطباء بعض المساجد قليلا من الوقت للتطرق الى ما يقوم به جيش الاحتلال من تدنيس للمسجد الأقصى واعتقالات بحق المرابطين فيه.

ويمكن القول إن التعاطي بهذه البرودة مع تطورات المسجد الأقصى على خطورتها هذه المرة، يعكس خللا في ترتيب الأولويات لدى قيادات سياسية وحزبية ودينية واجتماعية مختلفة، كانت سبّاقة في تنظيم التظاهرات والاعتصامات على خلفية تطورات كانت أقل خطورة مما يشهده المسجد الأقصى مؤخراً.

ومع هذا التراجع اللافت للنظر، كان بارزاً أيضاً غياب اللافتات التي كانت ترفع في الطرقات على قاعدة «أضعف الإيمان»، والاستغناء عن السيارات التي كانت تجوب الشوارع وتبثّ الاناشيد الوطنية والحماسية وتدعو الى المشاركة في التحركات، على غرار ما كان يحصل في السنوات الاخيرة على خلفية التطورات في سوريا ومصر، أو على خلفية الصراعات السياسية الحاصلة في لبنان، وكانت تُنظّم حينها مسيرات واعتصامات ويحشد لها الآلاف من المواطنين، الذين يبدو أنهم الغائب الثاني عن ساحات نصرة الأقصى بعد القوى السياسية والحزبية ورجال الدين.

في كل الاحوال، شهد مخيم البداوي وتحت عنوان «الأقصى في خطر»، مسيرة بدعوة من فصائل الثورة الفلسطينية واللجان الشعبية في الشمال، وذلك عقب صلاة ظهر الجمعة، بمشاركة ممثلي الفصائل وعدد من ابناء المخيم.

المسيرة التي انطلقت من امام مسجد عمر بن الخطاب، جالت شوارع المخيم على وقع صيحات التنديد بالاحتلال وبالصمت العربي والدولي، كما رفع المشاركون لافتات تطالب الفصائل بالردّ العسكري على الانتهاكات الاسرائيلية.

وكانت في المناسبة كلمات طالبت بتحرك عربي وإسلامي سريع لمواجهة خطر تقسيم الاقصى.

وفي طرابلس، نظّمت القوى اللبنانية والفصائل الفلسطينية اعتصاماً عقب صلاة العصر في باحة المسجد المنصوري الكبير. وألقيت كلمات لعدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية دعت الى اكبر حملة تضامن نصرة للأقصى.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.