العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

قلعة الشهيد رشيد كرامي تحتضن «القوات اللبنانية»!

امتعاض شعبي في الضنية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يجمع المراقبون للوضع العام في منطقة الضنية، على وجود متغيرات جوهرية طرأت على الحياة السياسية في أعقاب اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، فشكلت مناسبة ساهمت في دخول تيارات حزبية وخروج أخرى، وأدت إلى حصول اختراق في التركيبة التي كانت قائمة سهلت الطريق امام بعض هذه التيارات للتمدد والانتشار بشكل علني وسط بيئتها الطائفية.
هذه المتغيرات في الضنية لا يمكن اختصارها بحدث ما بعينه، كما لا يمكن النظر إليها من منظار عام من دون الوقوف على بعض تفاصيلها واستقراء جانب من حيثياتها وتداعياتها السلبية او الإيجابية على الصعيدين السياسي والاجتماعي في المنطقة، خصوصاً في هذا الوقت الذي يحتدم فيه الصراع السياسي في لبنان وتزداد حدة الانقسام الطائفي والمذهبي.
فالضنية ذات الأغلبية الإسلامية السنية، لم تكن يوماً طرفاً مباشراً في الأحداث والمواجهات العسكرية التي مرت على لبنان، وهي بحكم طبيعة ابنائها «المهادنة» وموقعها البعيد عن خطوط التماس بين الفرقاء المتنازعين، لم تدخل في حسابات القوى السياسية غير التقليدية ومن خلفها التيارات الحزبية، فبقيت بلداتها وقراها إلى وقت ليس ببعيد خالية تقريباً من الوجود الحزبي التنظيمي، إلا إنها في الوقت نفسه شكلت في مناسبات عدة أرضية خصبة لاحتضان زعامات تقليدية أو بعض القوى الطائفية والتيارات والتنظيمات التي تدور في فلكها على حساب قوى يسارية لم تنجح في تثبيت حضورها أو حتى إيجاد موطئ قدم في هذه المنطقة.
وإذا كانت الضنية قد شكلت في فترة من الفترات ملاذاً لـ«حركة التوحيد الاسلامي» في العام 1985بعد خروجهم من طرابلس، ابان المواجهات العسكرية مع الجيش السوري، واحتضنت جبالها واوديتها مسلحي ما اصطلح على تسميتهم «مجموعة الضنية»، فإنها اليوم بلا شك ووفق نتائج الانتخابات النيابية في العام 2005 والعام 2009، تُعتبر من احد حصون تيار المستقبل، لكن الجديد المفاجئ أنها باتت القبلة المفترضة مستقبلاً «للقوات اللبنانية» التي تسعى لتوسيع دائرة انتشارها في الشارع المسيحي في الضنية بعد انكفاء خصمها السياسي التيار الوطني الحر، مستفيدة من موقع حليفها تيار المستقبل الممسك بزمام المبادرة في المنطقة، وغياب أي دور فاعل للاحزاب العلمانية واليسارية.
فقد جاء افتتاح «القوات اللبنانية» مكتبها الثاني في بلدة حقل العزيمة في الضنية بعد مكتب بلدة كفرحبو، ليعطي مؤشرات على حجم هذه التغيرات التي شهدتها المنطقة، والتي كانت تعتبر قلعة كرامية والحاضنة للرئيس الشهيد رشيد كرامي، الذي لطالما لجأ إليها خلال الأزمات السياسية التي واجهته، وكانت الى جانبه في كافة الظروف ولم تخيب ظنه حتى في أحلك المراحل الحساسة.
وإذا كانت «القوات اللبنانية» استطاعت برغم ما واجهها سابقاً من مشاكل أن تبقى على تماس مع قاعدتها الشعبية وتحافظ على وجودها في الشارع المسيحي في الضنية، الذي يشكل نحو 20 في المئة من تعداد السكان، 65 في المئة منهم روم ارثوذكس و45 في المئة منهم موارنة، إلا ان ذلك لم يكن ليسهل لها عودتها الى المنطقة بهذه القوة لولا حليفها تيار المستقبل، الذي استطاع ان يمهد لها الارضية ويهيئ المناخ الملائم في اوساط عموم ابناء المنطقة، والذين عبر كثيرون منهم عن تحفظاتهم على افتتاح مكتب حقل العزيمة وسط الضنية وعلى الطريق الرئيسية التي كان يسلكها الرئيس الشهيد رشيد كرامي إلى مصيفه في بقاعصفرين، وهم بذلك ينطلقون من خلفيات عاطفية وليست طائفية، باعتبار ان «التيار الوطني الحر» كان له مكتب في بلدة سير قبل ان يقفل في اعقاب احداث 7 ايار.
وبرغم أن «القوات اللبنانية» لم تخرج من نطاق الواقع المسيحي في تمددها نحو منطقة الضنية، إلا أن ذلك لا ينفي أن المكتب الجديد في بلدة حقل العزيمة هو علامة فارقة لعدة أسباب:
أولاً لأن البلدة نفسها هي بمثابة «جيب» مسيحي في عمق الضنية بغض النظر عن الخيط الرفيع الذي يربطها بوجود مسيحي في بلدة عاصون، والبلدة حافظ عليها أبناء الضنية في عزّ الحرب الأهلية.
ثانياً إن فتح مكتب القوات في هذه البلدة هو بعكس واقع المنطقة على المستويين الشعبي والديني، إذ إن أبناء الضنية الذين يؤيد أكثريتهم تيار المستقبل، ما زالوا يحملون للرئيس الشهيد رشيد كرامي ما يكفي لامتعاضهم من فتح مكتب القوات، كما أن غالبية أهالي هذه المناطق لا يستسيغون فكرة الأحزاب، فكيف بحزب القوات؟
هذه الاندفاعة للقوات اللبنانية باتجاه منطقة الضنية، يعزوها البعض الى السعي لتوسيع الانتشار في المناطق المسيحية التي تقع في نطاق الاقضية التي يتحكم بالمزاج العام فيها تيار المستقبل، فضلاً عن اثبات الحضور في كافة الاقضية في الشمال والتي ما تزال مدينة طرابلس خارجة عن الحسابات حتى هذه اللحظة.

 

إعلان Zone 4

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.