العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

ولادة الحكومة تقترب والمخرج الوزير الملك

بيروت- عامر مشموشي: أبرزت الساعات القليلة الماضية حلحلة على الصعيد التشكيل الحكومي تتمثل وفق آخر المعلومات بموافقة حزب الله وحركة أمل على تسمية رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان شخصية شيعية في الحكومة العتيدة تشكل الثلث الضامن المضمر واستقر الرأي على الاستاذ في الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، بدلاً من مدير الأمن العام الحالي اللواء وفيق الجزيني الذي سماه بداية رئيس الجمهورية ورفض من قبل حزب الله وحركة أمل.
والدكتور عدنان حسين هو أحد أعضاء الفريق الذي شكله رئيس الجمهورية ويعمل بمعاونته في إعداد الاستراتيجية الدفاعية التي  تناقش في طاولة الحوار الوطني.
وأمس زار المعاون السياسي للامين العام لحزب الله الحاج حسين خليل، والمعاون السياسي لرئيس حركة أمل النائب علي حسن خليل القصر الجمهوري وأبلغا رئيس الجمهورية موافقة السيد حسن نصر الله والرئيس نبيه بري على اقتراحه بأن يكون عدنان السيد حسين هو الوزير الشيعي الضامن الذي تطالب به المعارضة ويحسب من حصة رئيس الجمهورية هو الاستاذ في الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين.
وأفادت مصادر رئاسية أنها تتوقع أن يعقد في خلال الثماني والأربعين ساعة المقبلة اجتماع في القصر الجمهوري بين الرئيس سليمان والرئيس المكلف النائب سعد الحريري، قد ينضم إليه الرئيس بري وذلك لوضع اللمسات الاخيرة على حكومة الوحدة الوطنية التي تتشكل من 15 للأكثرية وعشرة للمعارضة وخمسة لرئيس الجمهورية يحسب منهم الوزير ملك.
وكان الرئيس المكلف عقد أمس سلسلة اجتماعات بعيدة عن الاعلام كمؤشر على البدء في اختيار الاسماء وتوزيع الحصص، كان أبرزها مع المعاون السياسي للسيد حسن نصر الله، الحاج حسين الخليل ومع رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط الذي طالب الرئيس المكلف بتويز الامير طلال ارسلان عن احد المقاعد الدرزية الثلاثة على ان يكون من حصة المعارضة وليس على حساب الاكثرية، وعلم أن الرئيس المكلف وافق على هذا الطرح وابلغ ذلك الى المعاون السياسي لأمين عام حزب الله على اعتبار ان توزير الامير طلال ارسلان سيحتسب من حصة حزب الله في الحكومة العتيدة.
وأفادت مصادر مطلعة “الخيمة” أن الحزب وافق على أن يحتسب من حصته في الحكومة وقبل بوزيرين شيعيين بدلاً من ثلاث وزراء وبذلك تكون حصة حركة أمل ثلاث وزراء شيعية وحصة حزب الله وزيرين ويكون الوزير السادس من حصة رئيس الجمهورية.
وتتركز الجهود حالياً لاقناع رئيس حركة التغيير والاصلاح النائب ميشال عون بأن يتخلى عن شرط النسبية في الحكومة حتى اذا وافق على أن تبقى حصته خمسة وزراء، لم يعد هناك شيء يمنع من صدور مراسيم الحكومة العتيدة قبل نهاية هذا الاسبوع.
وكان اللافت أمس توزيع رئيس الجمهورية خبر اتصاله بنظيره السوري بشار الاسد وبحسب المعلومات الرسمية فأنه تم التشديد خلال الاتصال على استمرار التشاور والتنسيق بين الرئيس سليمان والاسد حيال القضايا المطروحة والتحديات التي تواجهها المنطقة وكذلك العمل المشترك في تعزيز التضامن العربي ووحدة الموقف في شأن المساعي القائمة لأحياء مفاوضات السلام والثوابت العربية التي اقرها مؤتمر القمة العربية الأخير في الدوحة.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.