العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

الموت غيّب المطران الياس قربان

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ميقاتي: خسارة للارثوذكس ولطرابلس والشمال
غيّب الموت امس راعي ابرشية طرابلس والكورة وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس قربان.
ونعى بطريرك انطاكيا والمشرق للروم الارثوذكس اغناطيوس الرابع والمطارنة اعضاء المجمع الانطاكي وكهنة ابرشية طرابلس والكورة وتوابعهما والمجلس الاستشاري للابرشية والمؤسسات فيها وآل قربان المطران الياس قربان الذي وافته المنية صباح امس الخميس.

ووزعت البطريركية نبذة عن المطران الراحل وهو من مواليد 1926 في عين السنديانة – ضهور الشوير – لبنان.

إعلان Zone 4

– سيم شماسا عام 1946 على يد البطريرك الكسندروس طحان في كنيسة الصليب في دمشق، وبقي يخدم فيها الى عام 1948.

– اتى الى بيروت عام 1949 وخدم في كنيستها كشماس ودرس في الجامعة الاميركية وتخرج حائزا الاجازة والدبلوم في الدراسات العليا في التاريخ.

– سافر الى الولايات المتحدة الاميركية عام 1954 وخدم شماسا في كاتدرائية القديس نيقولاوس- بروكلين، والتحق بمعهد القديس فلاديمير الروسي ونال الاجازة في اللاهوت.

– سامه المطران انطونيوس بشير كاهنا على رعية بوسطن في الولايات المتحدة عام 1957 حيث خدم خمس سنوات.

– انتخبه المجمع الانطاكي مطرانا على ابرشية طرابلس والكورة وتوابعهما في 10 شباط 1962، وسامه المثلث الرحمات البطريرك ثيودوسيوس السادس في 18/3/1962 وبقي يخدم الابرشية حتى الرمق الاخير.

– له دراسات وابحاث ومقالات في الصحف والمجلات الارثوذكسية وكتب عدة منها: الازمة البطريركية الارثوذكسية (1890 -1900) وكلمات وذكريات وسلسلة كتيبات في الاسرار الكنسية المقدسة.

– شهدت الابرشية في عهده نهضة عمرانية وروحية شملت كل الرعايا، والمدارس والمعاهد التقنية والمؤسسات الخيرية ومراكز المتخلفين عقليا وبيوت الشيخوخة والمراكز الصحية ومدرسة الموسيقى الكنسية.

– قام ببناء دار المطرانية الجديد في منطقة طرابلس المدينة، بعد تدمير دار المطرانية القديم واحتراقه في الزاهرية خلال احداث طرابلس الاليمة سنة 1985.

شيد العديد من الكنائس والقاعات الرعائية في رعايا الابرشية كافة.

ميقاتي

ووجه الرئيس نجيب ميقاتي فور تبلغه وفاة المطران قربان برقية الى البطريرك هزيم جاء فيها: <تلقيت بألم بالغ نبأ وفاة المثلث الرحمة سيادة المطران الياس قربان ، متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الارثوذكس بعد عمر قضاه في خدمة الكنيسة الارثوذكسية واللبنانيين وابناء الشمال خصوصا. لقد احدث غيابه حزنا كبيرا في نفسي، أنا الذي عرفته راعيا محبا ومخلصا لأبناء طرابلس والشمال وجمعتني مناسبات كثيرة تمكنت في خلالها من معايشة القيم الروحية والانسانية والوطنية التي يتمع بها هذا الحبر الجليل واندفاعه الدائم في خدمة الاهداف السامية التي نذر حياته من اجلها وفي مقدمها اعلاء شأن كنيسته الارثوذكسية وتشييد صروحها الذي مكنه من تحقيق الكثير من الانجازات التي ستبقى شاهدة له ولعطاءاته وحبه اللامحدود للخدمة، فضلا عن عطاءاته الوطنية ومشاركته الدائمة في كل المساعي لتحقيق الاستقرار والامان في طرابلس والشمال خصوصا خلال الظروف الصعبة التي مرت بها الفيحاء ومنطقة الشمال العزيزة، حيث شكل مع اساقفة المدينة ورجال الدين فيها اطارا للتلاقي والتوافق والوئام>.

اضاف <واذا كانت الكنيسة الارثوذكسية فقدت، بغياب المطران قربان ، حبرا من أحبارها الكبار، فان طرابلس والطرابلسيين والشمال والشماليين، فقدوا بوفاة سيادته ، أبا عطوفا واخا محبا وراعيا جليلا كان معهم دائما في الاحزان كما في الافراح صاحب الرأي الراجح والكلمة المختارة والتأثير الفاعل والقرار الحكيم>.

كما تقدمت جمعية إنماء طرابلس والميناء بالتعازي الى البطريرك هزيم منوهة بدور المطران قربان على الصعد كافة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.