العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

سوريا تطالب بضمانات في تحقيق الحريري وواشنطن ترفض أي وساطة معها

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إسرائيل تتهم حزب الله بالتصعيد لتخفيف الضغوط على دمشق

عواصم-وكالات: قال فاروق الشرع وزير الخارجية السوري إن حكومة بلاده أرسلت رسالتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ومجلس الأمن الدولي طالبت فيهما بالتوصل إلى بروتوكول بين سورية ولجنة التحقيق الدولية “يضمن احترام ميثاق الأمم المتحدة والسيادة السورية”. بينما استمر الطيران الاسرائيلي التحليق فوق بيروت بكثافة صباح الاربعاء 23-11-2005 ملقيا منشورات تندد بحزب الله. ولا زال التوتر مستمراعلى الحدود اللبنانية الاسرائيلية غداة اشتباكات هي الاعنف بين حزب الله والقوات الاسرائيلية منذ نحو خمس سنوات.

وتبادلت بيروت وحزب الله من جهة واسرائيل من جهة أخرى الاتهامات حول المسؤولية عن التصعيد الذي أدى إلى مقتل أربعة عناصر من حزب الله تحتجز اسرائيل جثث ثلاثة منهم، وجرح أحد عشر جنديا إسرائيليا.
من جهته، اعلن مصدر رسمي لبنان الثلاثاء ان سوريا استثنت ترسيم حدود مزارع شبعا المتنازع عليه في جنوب لبنان وربطته بانسحاب اسرائيل, وذلك في الرسالة التي وجهتها الاثنين الى رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة.
واوضح المصدر ان سوريا اقترحت في رسالتها “تاجيل ترسيم الحدود في جنوب لبنان حتى انسحاب اسرائيل منها”. وكان مصدر رسمي لبناني اكد للوكالة الفرنسية الاثنين ان السنيورة تلقى رسالة من نظيره السوري محمد ناجي عطري تتعلق بترسيم الحدود بين البلدين بدون ان يكشف عن مضمونها.

إعلان Zone 4

 
 
سوريا تطالب بضمانات بشأن تحقيق الحريري

من جهته أكد فاروق الشرع إن سورية سوف تتعاون مع التحقيق الدولي بشأن اغتيال الحريري لكنها طالبت باتفاق يأخذ سيادتها بعين الاعتبار.
وأضاف الشرع في رسالته انه “تجنبا لاي التباس حول مسالة التعاون, فمن الضروري تحديد اسسه ومعاييره في بروتوكول تعاون بين سوريا واللجنة ينطلق من مراعاة عناصر هذا التعاون لمقتضيات السيادة الوطنية السورية ولحقوق الاشخاص السوريين”.

 
 
واشنطن: دمشق أساءت قراءة القرار ولا مجال لوساطات

وفي سياق متصل، رفضت الولايات المتحدة أي وساطة مع السلطات السورية في مسألة التحقيق في اغتيال رئيس الوزراء السابق، رفيق الحريري. وقال المتحدث باسم البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة، ريتشار غرينبل، في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية الاربعاء 23-11-2005، إن “السوريين لا يمكنهم أن يتفاوضوا مع ميليس ولا يوجد مجال لأي وسيط”، مشيراً الى أن “مجلس الأمن كان واضحاً جداً في قراره عندما شدد على ضرورة تعاون سورية”.
ونفى المسؤول الأميركي صحة ما تردد عن طلب واشنطن من أنان الابتعاد عن طريق رئيس لجنة التحقيق، ديتليف ميليس، في ضوء الاتصالات المستمرة بينه وبين الرئيس السوري بشار الأسد. وقال غرينبل إن الأمين العام “لن يتوسط مع السوريين بالرغم من سعيهم الى قيام أحد ما بجسر الهوة”.
وحذر من أن مجلس الأمن سيضطر الى النظر في الاجراءات التي يجب اتخاذها “في حال عاد ميليس هذا الأسبوع الى مقر الأمم المتحدة وأبلغ مجلس الأمن بعدم تعاون سورية بالشكل المطلوب”.
وشدد المتحدث باسم البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة على أن “السوريين أساؤوا قراءة قرار مجلس الأمن ويعتقدون أنهم بحاجة الى وسيط”، مشيراً الى أن “ما تقوله الولايات المتحدة هو أن لا أحد سيتفاوض نيابة عن ميليس”.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.