العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

فريق الامم المتحدة للتحقيق ينتهي من استجواب 7 مسؤولين سوريين

Ad Zone 4B

سوريا راضية عن أسلوب عمله

بيروت- رويترز: قال متحدث باسم الامم المتحدة ان محققي المنظمة الدولية استكملوا استجواب سبعة مسؤوليين سوريين الجمعة 23-9-2005م فيما يتعلق باغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري.

وقال نجيب فريجي المتحدث باسم الامم المتحدة في بيروت لرويترز ان “الفريق عاد من دمشق. من المقرر ان يجتمع غدا لتقييم عمله في سوريا والنظر في الخطوة القادمة”، وقال ان ديتليف ميليس رئيس فريق التحقيق الدولي اعاد تسليم مسرح الجريمة الى المسؤولين اللبنانيين مشيرا الى ان ممثل الادعاء الالماني فرغ منه بعد ان انهى الفريق الاخير من الخبراء الاجانب تحقيقاته وتحليلاته.
وقال المتحدث ان الدور الان على السلطات اللبنانية لاعادة فتح الطريق الذي شهد مقتل الحريري و20 اخرين يوم 14 فبراير/ شباط في انفجار شاحنة كبيرة ملغومة. ولم يدل فريجي باي تفاصيل اضافية كما لم يرد اي تعقيب فوري من سوريا على انتهاء الاستجواب.
وقالت سوريا انها راضية عن اسلوب تناول المحققين للاجتماعات مع المسؤولين السوريين لكن كلا من فريق الامم المتحدة والمسؤولين السوريين التزم الصمت حول النتائج. ولم يكشف اي جانب عن اسماء المسؤولين الذين جرى استجوابهم لكن مصادر سياسية لبنانية قالت انه تم استجواب ثمانية مسؤولين على الاقل بينهم كبار
ضباط المخابرات الذين كانوا يعملون في لبنان وقت الحادث وكذلك قادتهم في سوريا.
والقى الكثير من اللبنانيين باللائمة على سوريا التي كانت القوة المهيمنة في البلاد على مدى 30 عاما تقريبا في الهجوم الذي أودى بحياة الحريري.ونفت سوريا اي دور لها.
ووافقت سوريا في الاسبوع الماضي على السماح لميليس بزيارتها بعد ان وجهت اليها اتهامات بانها لا تتعاون في التحقيق الذي بدأ في يونيو/ حزيران، ووصل ميليس الى سوريا يوم الثلاثاء وعاد الى لبنان في وقت لاحق من نفس اليوم تاركا لفريقه مهمة ادارة التحقيق.
وقالت المصادر في لبنان ان من بين الذين جرى استجوابهم رستم غزالي الذي كان يتولى رئاسة المخابرات في لبنان وكذلك سلفه غازي كنعان وزير الداخلية السوري الحالي وكبار معاونيهما محمد خلوف وجامع جامع بالاضافة الى عدد اخر من كبار المسؤولين.
واثار مقتل الحريري احتجاجات واسعة ضد سوريا في بيروت ارغمت دمشق في ابريل/ نيسان على الاستجابة للضغوط الدولية وانهاء وجودها العسكري في لبنان. ووجه لبنان اتهامات لثلاثة من قادة الامن السابقين وللرئيس الحالي للحرس الجمهوري فيما يتعلق باغتيال الحريري. ويقول محاموهم انهم ابرياء.
والقي القبض على اربعة اشخاص اخرين في القضية. ووجهت اليهم اتهامات بالخداع والامتناع عن تقديم معلومات بعد بيع كروت هاتفية يعتقد انها استخدمت في اتصالات اجريت يوم الانفجار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.