العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

دمشق تدعو ميليس لزيارتها خلال يومين.. والأسد قد يلغي زيارة نيويورك

Ad Zone 4B

مقتل خمسة عناصر من”جند الشام” في حماة

اعلن فيصل المقداد مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة السبت 3-9-2005م حسب ما نقلت عنه وكالة الانباء السورية (سانا) الرسمية, ان الحكومة السورية “وجهت دعوة” الى ديتليف ميليس رئيس لجنة التحقيق الدولية الخاصة باغتيال رفيق الحريري لزيارة سوريا يومي الاثنين او الثلاثاء المقبلين.

ونقلت الوكالة السورية عن المقداد قوله ان “الحكومة السورية وجهت دعوة لديتليف ميليس رئيس لجنة التحقيق الدولية الخاصة باغتيال الحريري لزيارتها يومي الاثنين او الثلاثاء الخامس او السادس من سبتمبر/ ايلول الجاري”.
واضافت الوكالة أن “سوريا على استعداد للتعاون مع لجنة التحقيق الدولية الخاصة باغتيال الحريري”.
وكان مصدر رسمي سوري اعلن اليوم السبت ان دمشق مستعدة لاستقبال ميليس “الا انه لم يتم بعد تحديد اي موعد للزيارة”.. وكان ميليس أعلن الخميس استعداده للتوجه الى سوريا من اجل مواصلة التحقيق, مشيرا في الوقت نفسه الى عدم وجود اي مشتبه به سوري حتى الآن.
وترغب لجنة التحقيق الدولية بالاستماع الى الرئيس السابق لاجهزة الاستخبارات السورية في لبنان رستم غزالة واثنين كانا من من ابرز معاونيه في بيروت محمد مخلوف وجمعة جمعة.
وكان الرئيس السوري بشار الاسد اعلن في حديث نشرته مجلة دير شبيغل الاثنين الماضي ان بامكان ميليس “الاستماع لاي (سوري) يريد”, مؤكدا ان “هذا التحقيق في مصلحتنا لاننا واثقون من انه سيبرئنا” من الشكوك “اذا لم يتم تزوير نتائجه لاسباب سياسية”.
واكد ان “سوريا لا علاقة لها بجريمة القتل هذه, لا علاقة لها على الاطلاق”, موضحا ان “عملا من هذا النوع كان سيتطلب جهودا مشتركة من عدة اشخاص ومؤسسات ولو جرت مثل هذه الجهود المشتركة لعرفنا بها”.
وكانت المعارضة اللبنانية حملت اجهزة الاستخبارات السورية واللبنانية مسؤولية عن الاعتداء وضاعفت ضغوطها لسحب القوات السورية الموجودة في لبنان منذ 1976, الامر الذي دعا اليه مجلس الامن الدولي في القرار 1559 برعاية الولايات المتحدة وفرنسا.
ونتيجة ذلك انسحبت القوات السورية من لبنان في نهاية ابريل/ نيسان.
من جهة أخرى، اعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان واشنطن تعتزم استغلال انعقاد الجمعية العامة للامم المتحدة في منتصف ايلول/سبتمبر للتطرق مع فرنسا الى الوضع في لبنان. وقال المتحدث باسم الوزارة, سيان ماكورماك أمس الجمعة 2- 9- 2005 “كنا نشطين جدا مع اعضاء آخرين في المجتمع الدولي للمطالبة بتطبيق كامل لقرار مجلس الامن الدولي 1559”. واضاف “ولهذه الغاية عملنا بتعاون وثيق مع شركائنا في المجتمع الدولي وخصوصا مع الحكومة الفرنسية”.
واختتم “اعتقد باننا سنستغل فرصة انعقاد الجمعية العامة للامم المتحدة للبحث مع حكومات اخرى معنية, بما فيها الحكومة الفرنسية, في سبل مساعدة لبنان على التقدم في طريق الديموقراطية والازدهار حرا من اي نفوذ خارجي” في اشارة الى سوريا التي تتهمها واشنطن بالتدخل في الشؤون اللبنانية.

 

من ناحية آخرى، نقلت جريدة “السياسة ” الكويتية نقلا عن وكالة (آكي) الايطالية للانباء قولها بأن أوساط سورية تتوقع ان يلغي الرئيس السوري زيارته المتوقعة الى نيويورك منتصف الشهر الجاري لمقر الامم المتحدة للمشاركة في قمة دول العالم. وألمحت الاوساط الى انه رغم الاستعدادات الاعلامية والعملية لمشاركة الاسد في القمة, الا ان احتمالا بدأ يتزايد بان لا يشارك الاسد في القمة.
ولم توضح الاوساط اسباب احتمال إلغاء الاسد لمشاركته, واكتفت بالاشارة استنادا لمصادر مطلعة الى ان الاسد يدرس امر إلغاء رحلته الى نيويورك.وتزامنت هذه التوقعات مع توقعات مشابهة بعدم مشاركة الرئيس اللبناني اميل لحود في هذه القمة ايضا, التي يشارك فيها 77 زعيما من جميع انحاء العالم.

 

وعلى الصعيد الأمني، اعلن مصدر رسمي في وزارة الداخلية السورية اليوم السبت ان خمسة من عناصر “مجموعة ارهابية” تابعة لتنظيم “جند الشام” قتلوا وجرح اثنان من عناصر قوات الامن السورية مساء الجمعة في اشتباك في محافظة حماة (210 كلم شمال دمشق). وقال المصدر في تصريحات بثتها وكالة الانباء السورية (سانا) ان “قوات مكافحة الارهاب قامت مساء امس الجمعة بمداهمة مخبأ لمجموعة ارهابية تابعة لتنظيم جند الشام في محافظة حماة”. واوضح ان “اشتباكا جرى واسفر عن مقتل عناصر المجموعة الارهابية وعددهم خمسة…وجرح اثنين من قوات مكافحة الارهاب”. واكد المصدر نفسه ان “المجموعة الارهابية كانت قد اتخذت منزلا منعزلا في قرية جبرين في محافظة حماة قاعدة لتحركاتها وعملياتها”.
وتابع ان “قوات مكافحة الارهاب ضبطت في المنزل اسلحة وقنابل ومتفجرات تابعة للمجموعة” التي “تبين نتيجة المتابعة انها تابعة لتنظيم جند الشام وكانت على وشك تنفيذ عمليات ارهابية لزعزعة امن واستقرار المجتمع”. واكد المصدر ان “جميع عناصر المجموعة الارهابية قتلوا نتيجة الاشتباك وجرح اثنان من قوات مكافحة الارهاب”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.