العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

بيلا حديد من دون حمّالة صدر لحساب مجلة “Elle Magazine (August 2020)”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد والبالغة من العمر 23 عاما في صورة الغلاف الرئيسية لمجلة ELLE “الأصدقاء والعائلة” والتي تصدر لأول مرة، وهي ترتدي أحذية العمل المطاطية الخاصة بالمزرعة.

والجدير بالذكر أنه تم تصوير بيلا حديد باستخدام هاتف iPhone 11 Pro Max من قبل شقيقتها عارضة الأزياء، جيجي حديد، في مزرعة العائلة في ولاية بنسلفانيا الأمريكية.

إعلان Zone 4

وكانت جلسة التصوير بيلا حديد في المنزل جزءا من الإصدار الخاص بالمجلة الرقمية الجديدة التي ستصدر لأول مرة في شهر أغسطس الجاري، حيث ألقت نظرة داخلية على روابط الصداقة بين عارضات الأزياء المميزات، بما في ذلك بيلا حديد وصديقتها عارضة الأزياء آشلي جراهام وأقاربهن وأصدقائهن المقربين.

كما وتم تصوير آشلي جراهام، البالغة من العمر 32 عاماً والتي أصبحت أماً بعد أن رزقت بابنها “إسحاق” البالغ من العمر الآن 6 أشهر من زوجها مصور الفيديو جوستين إرفين في منزلهما في نبراسكا .

وفي مقابلة مع الممثلة كريستين بيل، افتتحت آشلي جراهام حديثها عن الألم “الفلكي” للولادة، والأبوة في الحجر الصحي والتغير الجسدي الذي طرأ على جسمها. حيث قالت جراهام للمجلة: “عندما أنظر إلى علامات تمدد الجلد الجديدة تلك والتغييرات الجسدية الكبيرة التي مررت بها، أعتقد أننا نحن النساء بطلات خارقات حقاً. إنه لأمر جميل أن تكون قادرة على الولادة ، لكنني لم أكن أدرك ذلك إلا بعد أن قمت به”.

كما تبادلت كلا من النجمتين وجهات نظرهما حول التنوع والاندماج، وذلك وسط حركة الاحتجاجات على الصعيد الوطني حول العنصرية ووحشية الشرطة التي أثارتها حادثة وفاة جورج فلويد في 25 مايو في مينيابوليس.

وقالت بيلا حديد: “من المفترض أن تكون صناعتنا حول التعبير والشخصية، لكن الحقيقة هي أن العديد من الأشخاص لا يزالون يتعاملون بعنصرية بسبب هذه الاختلافات”.

في حين قالت آشلي جراهام، تريد لابنها من زوجها جوستين إرفين ثنائي الأعراق أن ينمو في عالم عادل للجميع ولا يتم التمييز ضد أي شخص بسبب لون بشرته أو عرقه، مضيفة: “لقد أثيرت خلال الأسابيع القليلة الماضية محادثات أعمق في عائلتنا حول عدم المساواة التي تواجه مجتمع السود وما يعنيه أن تكون شخصا ذو بشرة سوداء في أمريكا. لذلك أعتقد أنه يجب إتخاذ إجراء حقيقي حول هذا الأمر، فنحن بحاجة إلى جعل أصواتنا مسموعة وانتخاب الناس الذين سيحققون هذا التغيير الذي نحتاجه نحن ومجتمع السود بأكمله بلا شك”.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.