العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

بمشاركة ممثلي الطوائف الروحيّة اللبنانية اللقاء التضامني الثاني يدعو إلى المصالحة والتوبة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تأكيداً لأهمية التضامن الروحي بين اللبنانيين، نظمت مؤسسة »أديان« لقاءها السنوي الثاني بعنوان »معاً في سبيل التوبة والمصالحة«، في كلية الخالد بن الوليد (المقاصد)، حضره مفتي صور الشيخ محمد دالي بلطة ممثلاً مفتي الجمهورية اللبنانية، رئيس أساقفة صور المطران شكرالله نبيل الحاج ممثلاً البطريرك الماروني، مفتي الزهراني الشيخ غالب عسيلي ممثلاً المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، والشيخ غاندي مكارم مثلاً شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز، والشيخ فؤاد خريس ممثلاً العلامة السيد محمد حسين فضل الله، وأمين عام مجلس كنائس الشرق الأوسط جرجس صالح، وأمين عام مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان الأب ريشار أبي صالح، ورئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية أمين الداعوق، وحشد من الشخصيات الدينية والاجتماعية والتربوية واعضاء الجمعيات المحلية العاملة في مجال الحوار.
هدف اللقاء التعمّق بالأبعاد الأخلاقية والروحية والدينية للمصالحة والتوبة في الإسلام والمسيحية، بادئاً أعماله بتزامن صلاة المغرب للمسلمين مع صلاة المساء للمسيحيين تخللتهما أدعية للتعبير عن الرغبة النابعة من صميم القلب بإتمام المصالحة بين جميع اللبنانيين والتوبة والعودة إلى الله.
بداية، شرح رئيس مؤسسة »أديان« الأب فادي ضو مفهوم المؤسسة للتضامن الروحي الذي يشكل قاعدة ثابتة لإعادة بناء مجتمعنا اللبناني على القيم الإنسانية والروحية، وتأكيداً لالتزام »أديان« في بناء علاقات تساعد على التضامن والتفاعل الإيجابي بين جميع أبناء الوطن.
وأعلن الأب ضو عن مبادرات عملية أخرى تنوي المؤسسة تنفيذها في اطار مواكبة وتمتين مسار المصالحة الوطنية بمختلف أبعاده وترسيخه على القيم الأساسية التي تحميه من تقلبات الأوضاع والمصالح.
بعدها، كانت العودة عبر فيلم قصير إلى لقاء 2007، والتي حرصت المؤسسة من خلاله تأكيد التضامن الروحي بين اللبنانيين جميعاً عبر إظهار القيم والمساحات الروحية المشتركة وتوضيحها.
ثم تبعته شهادات من الشباب المتطوعين في المؤسسة والذين يساهمون في تحقيق نشاطاتها، ثم عرض فيلم مصوّر عن شهادتي حياة لمقاتلين لبنانيين شاركا في الحرب اللبنانية وهما أسعد شفتري، ومحي الدين شهاب، اللذان عبّرا عن تجربتهما الأليمة في الحرب والأخطاء والأحكام المسبقة التي وقعا فيها حينما تحاربا.
وفي ختام اللقاء، تلت أمينة سرّ مؤسسة »أديان« نايلا طبارة البيان الختامي الذي أشار إلى إرادة مؤسسة »أديان« أن يكون اللقاء مساهماً في تمتين مسار المصالحة والتوبة في مختلف أبعادها، وترجو من خلاله إيصال المجتمع البناني المتضرر من العنف إلى مزيد من التقارب والوحدة بين مختلف فئاته.
ودعا البيان الختامي جميع اللبنانيين إلى وقفة ضمير تشكل مخرجاً من الاصطفافات الفئوية والتشنجات السياسية والدينية والمذهبية، وإلى ضرورة العودة إلى العقول المستنيرة لإيجاد انطلاقة متواصلة نحو الأفضل تكون أساس التجدّد الاجتماعي والوطني.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.