العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

مدينة البطولة والمجد تحتفل بيوبيلها

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تحتفل مدينة سيفاستوبل (في شبه جزيرة القرم) في يوم 14 يونيو/حزيران بذكرى مرور 225 عاما على تأسيسها.

وتعتبر سيفاستوبول مدينة البطولة والمجد العسكري الروسي ولايمكن تصور تاريخ روسيا بدونها. غير انها اليوم تقع ضمن اراضي اوكرانيا ويدور جدل حاد حول موضوع انسحاب الاسطول الروسي منها.

إعلان Zone 4

وتقع المدينة في جنوب غرب شبه جزيرة القرم. وفي القرن الخامس قبل الميلاد إستقر الإغريق في خور هادئ  جميل وأسسوا دولة – مدينة اسمها خيرسونيس تافريدا التي بقيت عامرة من القرن الخامس قبل الميلاد حتى القرن الخامس عشر الميلادي ولعبت دورا هاما في المصير التاريخي لشعوب منطقة شمال البحر الاسود.

وعلى هذه الارض الغنية بتأريخها الطويل ولدت سيفاستوبل بصفتها حصناً منيعاً حامياً للحدود الجنوبية للامبراطورية الروسية لاحقاً.

وفي خريف عام 1773 دخل البحارة الروس لاول مرة المرفأ الذي اقيمت  المدينة على ساحله لاحقا، ثم اكتشفت أطلال المدينة القديمة وسورها وأبراجها بحالة جيدة اما في الجبال فاكتشفت هناك كهوف كثيرة. وكانت المنطقة في البداية مجرد أخوار وفي شمال المنطقة فقط وجد البحارة قرية تترية.

وكان القائد العسكري الروسي العظيم الكسندر سوفوروف أول مَن أكد صلاحية هذا المرفأ لرسو اسطول البحر الاسود وبناء مدينة وقلعة فيه حين تولى آنذاك منصب قائد القوات الروسية في شبه جزيرة القرم وإقليم كوبان.

وتم بناء على ارشاداته تشييد أولى التحصينات هناك ومنحته الامبراطورة كاترين الثانية وساما وعلبة نشوق مطعمة بالماس تقديرا لعمله هذا.

وقد اضطر الاسطول التركي الذى كان راسيا في مرفأ قريب من المنطقة إلى الهرب بعد مشاهدته البطاريات التي نصبها سوفوروف.

وعينت الحكومة الروسية الاميرال كلوكاتشوف قائدا بحريا لهذه المنطقة في يوم 11 يناير/كانون الثاني عام 1783 قبل ضم القرم  رسميا الى روسيا. كما وضع تحت تصرفه جزء من أسطول بحر آزوف واسطول نهر الدنيبر وتم على اساسهما تشكيل اسطول جديد أطلق عليه اسم اسطول البحر الاسود.

أما في يونيو/حزيران عام 1783 فتم وضع حجر الاساس لاول أربعة مبان حجرية. وفي يوم 10 فبراير/شباط عام 1784 صدر مرسوم  للقيصرة كاترين الثانية حول إطلاق على المرفأ والقرية اسم سيفاستوبول الذي يعني باليونانية مدينة فخمة او مدينة عبادة او مدينة مجيدة.

وقد بررت المدينة تسميتها تماما ومنذ تأسيسها تعرضت المدينة الى أكثر من حملة عسكرية. ويعتبر الدفاع البطولي عن سيفاستوبول عامي 1854-1855 في حرب القرم التي خاضتها روسيا ضد تركيا المتحالفة مع بريطانيا وفرنسا ومملكة سردينيا في أعوام 1853-1856 إحدى الصفحات المجيدة للفن العسكري الروسي.

وابلت  المدينة بلاءً حسناً في مقاومة القوات الألمانية النازية ولم تستسلم للعدو في الفترة الواقعة بين اكتوبر/تشرين الثاني عام 1941  ويونيو/حزيران عام  1942 وبعد انتهاء الحرب منحت سيفاستوبل لقب “المدينة البطلة”.

وفي عام 1954 قام زعيم الحزب الشيوعي السوفييتي نيكيتا خروشوف بضم القرم الى جمهورية اوكرانيا الاشتراكية السوفيتية. وكانت شبه الجزيرة آنذاك ضمن قوام جمهورية روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفيتية.

ولم يجذب ذلك أي اهتمام ايامذاك لان كلتا الجمهوريتين كانتا من كيانات الاتحاد السوفييتي.

غير أن الجدل احتدم حول مصير سيفاستوبل واسطول البحر الاسود الروسي الذي توجد قاعدته الرئيسية فيها بعد انهيارالاتحاد السوفييتي.

وبموجب الاتفاق بين موسكو وكييف سيبقى الاسطول الروسي في سيفاستوبل حتى عام 2017.

وعملت روسيا حساباتها على تمديد مفعول الاتفاق غير أن اوكرانيا التي تسعى الى الانضمام الى الناتو لها خطط اخرى.

ومن جهة اخرى فان سكان المدينة الذين يميلون الى روسيا يعارضون انسحاب الاسطول الروسي من سيفاستوبل وتم في القرم جمع ما يزيد عن مليون توقيع لأبناء المدينة غير الموافقين على انسحاب الاسطول الروسي.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.