العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

الكشف عن أسرار حرب بنجلاديش

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت وثائق سرية، أزيح عنها الستار في بريطانيا ويرجع عمرها لثلاثين عاما مضت، معلومات جديدة عن الحرب الدموية التي اندلعت بين الهند وباكستان عام 1971.

وأشارت الوثائق، التي نشرتها دار الوثائق العامة في بريطانيا، إلى اعتقاد الولايات المتحدة آنذاك بأن الهند تسعى الى تجزئة باكستان.

إعلان Zone 4

وتشير الوثائق في هذا الصدد الى مخطوطات سرية لاجتماع قمة ضم الزعيمين الامريكي والبريطاني في ديسمبر/ كانون الأول من ذلك العام.

و شارك في الاجتماع الذي عقد في جزيرة برمودا كل من ريتشارد نيكسون رئيس الولايات المتحدة وإدوارد هيث رئيس الوزراء البريطاني وذلك في الوقت الذي كانت كل من الهند وباكستان قد بدأتا حربهما الثالثة منذ استقلالهما آنذاك.

وأدت هذه الحرب الى نزوح مئات الآلاف من اللاجئين الىالهند وإنفصال جزء من الأراضي الباكستانية ليصبح دولة مستقلة اسمها جمهورية بنجلاديش.
واعتبر المراقبون آنذاك هذه الحرب صراعا من اجل الحرية لعبت فيه الهند دورا مساعدا ضد حكومة عسكرية “قمعية” في غربي باكستان بقيادة الجنرال يحيى خان.

ولكن الوثائق التي كشف عنها والمتعلقة بالمحادثات التي دارت بين رئيسة وزراء الهند انذاك انديرا غاندي ورئيس الوزراء البريطاني وكذلك محادثات الاخير مع الرئيس الأمريكي في قمة برمودا تشير الى وجود ما هو أكبر من ذلك.

وتشير الوثائق الى ان انديرا غاندي تحدثت خلال زيارة قامت بها الى لندن عام 1971 عن الضغوط التي مارستها عليها حكومتها من اجل ضم أجزاء من باكستان الى الهند.

واعربت غاندي عن مخاوفها ازاء قيام باكستان بتدعيم علاقاتها بالصين في الوقت الذي كانت فيه الولايات المتحدة نفسها قد شرعت في إقامة علاقات مع بكين.

وقالت رئيسة الوزراء الهندية ان التقارب الامريكي الصيني واشتراك باكستان في التوجه نفسه جعل من الضروري بالنسبة للهند توقيع اتفاق مع الاتحاد السوفيتي “السابق.”

كما اوضحت الوثائق أن باكستان بدورها كانت تسعى للحصول على تأييد بريطانيا وبدا هذا من خلال الرسالة التي بعث بها الجنرال يحيى خان الى هيث مشيرا فيها الى الحشود العسكرية الهندية على الحدود الباكستانية والتي بلغت سبع فرق على الحدود الغربية لباكستان وثماني فرق على حدودها الشرقية.
وتضمنت رسالة خان لرئيس الوزراء البريطاني ايضا اشارة الى تهديدات هندية جوية وبحرية مماثلة ملمحا الى ان الحشود الهندية تشير الى قرب نشوب حرب.

اما فيما يتعلق بالموقف الامريكي فقد أشارت الوثائق الى ان الرئيس الامريكي ومستشاره للشؤون الخارجية هنري كيسنجر كانا متشككين في ان الهند وضعت خطة ليس فقط لفصل شرقي باكستان الشرقية ( بنجلاديش لاحقا) عن غربي باكستان بل وتجزئة غربي باكستان كذلك والتحرك ضد الأراضي التي تسيطر عليها باكستان في إقليم كشمير المقسم بين البلدين.

وتوضح الوثائق أن نيكسون أخبر رئيس الوزراء البريطاني بأن التحركات الهندية تنبع من توجيهات سوفيتية ردا على التقارب بين باكستان والصين.
ونقلت الوثائق عن كيسنجر قوله إن نيكسون اتصل بالقيادة السوفيتية للحصول على تأكيدات بأن موسكو ستعمل على منع الهند من التدخل لتجزئة غربي باكستان.

وسبق هذه الخطوة اتخاذ الأسطول السابع الامريكي المتواجد بالمنطقة تشكيلا هجوميا .

وكانت الحرب التي نشبت بين الهند وباكستان عام 1971 قد تمخضت عن قيام جمهورية بنجلاديش بزعامة الشيخ مجيب الرحمن الذي كان معتقلا في إسلام آباد والأفول المؤقت لنجم الحكومة العسكرية في باكستان الغربية.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.