العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي رئيسة وزراء كوينزلاند الاسترالية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بريسبان، استراليا 31 اكتوبر 2009 (شينخوا) صرح نائب رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ هنا اليوم (السبت) بانه بامكان الصين واستراليا الارتقاء بعلاقاتهما الثنائية الى مستوى جديد من خلال تدعيم الحوار وزيادة التعاون بين الشريكين التجاريين.

جاء تصريح لي خلال اجتماعه مع انا بليج رئيسة وزراء ولاية كوينزلاند الاسترالية.

إعلان Zone 4

وقال نائب رئيس مجلس الدولة انه خلال زيارته لاستراليا تم التوصل الى توافق على تعزيز الصداقة الصينية الاسترالية وتعميق التعاون متبادل المنفعة واحترام كل طرف المصالح الجوهرية للطرف الاخر والاهتمام بها وبالقضايا المهمة التى تثير قلقه.

واضاف ان الجانبين اصدرا اعلانا مشتركا ووقعا عددا من اتفاقيات التعاون.

من ناحية اخرى قال لي ان الصين أولت اهتماما بالغا للتعاون الودي مع ولاية كوينزلاند، مضيفا ان التبادل والتعاون بين الجانبين تنامى بسرعة على مدى السنوات الاخيرة.

وقال لي ان الصين تبتغي التعاون مع كوينزلاند لدفع التبادلات الثنائية والتعاون نحو الارتقاء في مختلف القطاعات، من بينها الاستثمارات والزراعة والتعدين والطاقة النظيفة وحماية البيئة والتكنولوجيا.

من ناحيتها صرحت بليج بان كوينزلاند اقامت علاقات طويلة الاجل ومثمرة مع الصين، واشارت الى ان العام الحالي يوافق الذكرى العشرين لاقامة علاقة تآخ على مستوى الولاية مع مدينة شانغهاي الصينية.

واضافت بليج ان جميع الدوائر في كوينزلاند تدعم تنمية العلاقات الودية والتعاونية بين استراليا والصين.

وقالت ان كوينزلاند مستعدة لتعزيز التعاون مع الصين في مجالات مثل التجارة والتكنولوجيا والتعليم والعلوم والبحوث والثقافة والسياحة.

كما اضافت بليج انها سترأس وفد الولاية الذي يحضر (شانغهاي اكسبو) في 2010 وتتوقع نجاحا كبيرا للحدث.

قال زعيم المعارضة الاسترالية مالكوم تورنبول هنا اليوم (السبت) ان استراليا لا يجوز أن ترى فى الصين تهديد استراتيجيا أو منافسا محتملا.

هذا وقد ادلى تورنبول زعيم الحزب الليبرالي المعارض في استراليا بتلك التصريحات خلال اجتماعه مع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني الزائر لي كه تشيانغ في مطار بريسبان.

واشار تورنبول إلى أن حزبه، سواء كان في السلطة أو المعارضة اتبع دوما سياسة ايجابية نحو الصين وقام ببناء صداقة قوية وعميقة مع الصين على مدار أعوام.

وقال إن الحزب الليبرالي يعتقد أن الصين تتخذ طريق التنمية السلمية وان استراليا لا يجوز أن تتعامل مع الصين باعتبارها تهديدا استراتيجيا أو منافسا محتملا.

واوضح إن حزبه يرغب في العمل مع الجانب الصيني لتعزيز التعاون في التعامل مع التحديات الدولية مثل التغير المناخي وتحسين العلاقات الثنائية بين البلدين.

وذكر إن الحزب الليبرالي يلتزم بسياسة صين واحدة ويحترم ويدعم جهود الحكومة الصينية لضمان السيادة الوطنية ووحدة الأراضي والوحدة الوطنية واضاف ان حزبه لن يدعم أية قوى تسعى لتقسيم الصين.

من جانبه عبر لي عن تقديره لالتزام الحزب الليبرالي بسياسة صين واحدة والتزامه بمبدأ التبت جزء من الأراضي الصينية.

وقال لي إن التبادلات بين الأحزاب تعد مكونا هاما من العلاقة بين الصين واستراليا والحزب الشيوعي الصيني مستعد لتوسيع نطاق التبادلات والتعاون مع الحزب الليبرالي على أساس الاستقلال والمساواة والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشئون الداخلية للطرف الآخر.

وذكر لي إن الصين واستراليا تتشاركان في اهتمامات مشتركة واسعة النطاق وتتجاوز اهتماماتهما المشتركة اختلافاتهما بدرجة كبيرة واضاف ان هناك آفاقا واسعة لتطوير العلاقات الثنائية بينهما بدرجة أكبر.

واوضح لي انه من الضروري أن يحترم كلا البلدين المصالح الرئيسية ومصادر القلق الهامة للآخر وأن يتعاملا مع القضايا الحساسة من منظور استراتيجي وطويل الأمد.

واشار إن الجانب الصيني مستعد للعمل مع الحزب الاسترالي الحاكم وأحزاب المعارضة من أجل التنمية الراسخة والصحية للعلاقات الثنائية الشاملة.

ووصل لي إلى سيدني يوم الخميس في بداية زيارة رسمية لاستراليا تستغرق 4 أيام ووصل إلى هنا قادما من العاصمة كانبيرا.

وخلال إقامته في استراليا التقى نائب رئيس مجلس الدولة الصيني مع قادة استراليين بارزين ومسئولين بالحكومات المحلية والقى كلمة خلال حفل استقبال اقامه رجال أعمال استراليون.

ومن المقرر أن يتجه لي إلى نيوزيلندا يوم الأحد في اطار جولته التي تشمل 3 دول سيزور من خلالها أيضا بابوا نيو غينيا.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.