العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

قتلى بقصف روسي و”بيرقدار” تدمر زورقين في معقل المقاومة الأوكرانية

أعلنت السلطات الأوكرانية، الاثنين، أن العديد من المدنيين قتلوا في أحدث قصف روسي، فيما أكد الجيش الأوكراني أنه دمر زورقي دورية روسيين قرب جزيرة الثعبان في البحر الأسود.

وقال مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون، بينهم طفل، في منطقة لوغانسك شرقا خلال الـ24 ساعة الماضية.

إعلان Zone 4

وأضاف أن أربعة أشخاص أصيبوا في قصف بمنطقة دونيتسك شرقا.

وقالت الإدارة الإقليمية في منطقة زاباروجيا غربا إن ما لا يقل عن شخصين لقيا مصرعهما، وأصيب أربعة آخرون في قصف روسي على بلدة أوريكيف.

وفي سياق آخر، أكد الجيش الأوكراني أنه دمر زورقي دورية روسيين قرب جزيرة الثعبان في البحر الأسود والتي أصبحت رمزا للمقاومة الأوكرانية منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير.

وكتب القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية فاليري زالوجني، على فيسبوك في منشور مرفق بمقطع فيديو يظهر فيه زورقان يضربان بصاروخين منفصلين “دُمرت سفينتان روسيتان من طراز رابتور اليوم قرب جزيرة الثعبان”.

وقال إن “بيرقدار تعمل”، مشيرا إلى استخدام هذه الطائرة القتالية بدون طيار التي تم تطويرها في تركيا، خلال الضربتين.

ولم تؤكد موسكو هذه الأنباء.

وتعد قوارب الدورية الروسية من فئة رابتور من بين أسرع قوارب البحرية الروسية، بحيث تصل سرعتها القصوى إلى 90 كيلومترا بالساعة. ويمكن لهذه القوارب أن تحمل ما يصل إلى 20 جنديا بالإضافة إلى طاقم مكون من ثلاثة أشخاص.

وأصبحت جزيرة الثعبان رمزا في أوكرانيا، إذ في اليوم الأول من النزاع، وفي تواصل عبر أجهزة اللاسلكي انتشر تسجيل على نطاق واسع يرد فيه حرس الحدود الأوكرانيون في جزيرة الثعبان الصغيرة “اذهبي إلى الجحيم!”، بوجه سفينة روسية حضتهم على الاستسلام.

وحقق هذا التسجيل انتشارا كبيرا حول العالم وشكل عنوانا للمقاومة الأوكرانية، حتى أنه ظهر على اللافتات أثناء تظاهرات الدعم في الخارج وبات الآن موجودا على طوابع.

وبعد هذا التسجيل، قصفت السفينة الجزيرة وسيطر الروس عليها وتم أسر الجنود الأوكرانيين. وأفرج عنهم لاحقا في عملية تبادل أسرى مع موسكو.

إغلاق أربعة موانئ
وبالتزامن مع ذلك، قالت وزارة الزراعة الأوكرانية، الاثنين، إن أوكرانيا أغلقت رسميا أربعة موانئ على البحر الأسود وبحر أزوف استولت عليها القوات الروسية. 

وذكرت الوزارة، في بيان، أن موانئ ماريوبول وبرديانسك وسكادوفسك المطلة على بحر أزوف وميناء خيرسون المطل على البحر الأسود أغلقت “لحين استعادة السيطرة عليها”. 

وعلقت جميع الموانئ البحرية الأوكرانية أنشطتها نتيجة للغزو الروسي في أواخر فبراير. واستولت القوات الروسية على بعض الموانئ وأغلقت البعض الآخر. 

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الاثنين، إن أوكرانيا قد تفقد عشرات الملايين من الأطنان من الحبوب بسبب سيطرة روسيا على الملاحة في البحر الأسود، مما قد يؤدي إلى أزمة غذاء تؤثر على أوروبا وآسيا وأفريقيا. 

وقال زيلينسكي لبرنامج (60 دقيقة) الإخباري الأسترالي: “روسيا لا تسمح للسفن بالدخول أو الخروج، إنها تسيطر على البحر الأسود. روسيا تريد أن توقف اقتصاد بلادنا بالكامل”. 

وقالت الوزارة، الأسبوع الماضي، إن صادرات أوكرانيا من الحبوب بلغت 45.709 مليون طن في موسم يوليو ويونيو 2021-2022 . 

وأضافت أن ذلك شمل 763 ألف طن جرى تصديرها في أبريل، لكنها لم تورد بيانات للمقارنة.

وهذا الشهر، قال مسؤولون بارزون بقطاع الزراعة إن أوكرانيا صدرت 300 ألف طن من الحبوب في مارس.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.