العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: ألبانيزي ينتقد «صفقة» LNP مع كلايف بالمر و UAP

إنتقد زعيم المعارضة الفيدرالية أنطوني ألبانيزي عقد «صفقة» بين حكومة موريسون وحزب أستراليا المتحدة (UAP) بزعامة كلايف بالمر.
وقال ألبانيزي إنها «لم تكن صدمة كبيرة» أن يقوم حزب أستراليا المتحدة (UAP)، بزعامة كلايف بالمر، بتبادل الأصوات التفضيلية مع حزب الأحرار في المقاعد الرئيسية التي يأمل حزب العمال الفوز بها.
وكشف بالمر أن حزب حزب أستراليا المتحدة سيوصي باعطاء الأصوات التفضيلية لمرشحي حزب الأحرار في المقاعد المتأرجحة الحاسمة مثل تشيشولم وريد وباس (hisholm, Reid and Bass).
ووجه زعيم المعارضة السيد ألبانيزي انتقادات ضد السيد سكوت موريسون لإبرامه صفقة مع السيد بالمر، على الرغم من تأكيد رئيس الوزراء أنه لم يتم التوصل إلى صفقة.
وقال ألبانيزي لراديو ABC صباح الثلاثاء: «على الرغم من التصريحات التي صدرت عن عدم عقد صفقات تفضيلية، فمن الواضح جدًا أنه كانت هناك بعض الترتيبات الموضوعة بين تلك الأحزاب الصغيرة وحزب الأحرار».
واستطرد قائلا «لكننا لم نشعر بالصدمة الكاملة من ذلك.»
بالعودة إلى شهر آذار الماضي، قال رئيس الوزراء لصحيفة «ويست أستراليا» إنه «لم يطلب» إبرام صفقة مع السيد بالمر في أي مكان في البلاد.
وقال موريسون في ذلك الوقت: «لا أعتقد أنه سيكون هناك اتفاق».
وكان بالمر قد وعد في وقت سابق بأن حزبه لن يعطي أصواتا تفضيلية للحزبين الرئيسيين.
وتوصي بطاقات UAP الخاصة بكيفية التصويت بتفضيل مرشحي الأحرار المعرضين للخطر مثل غلاديس ليو، وفيونا مارتن وبريجيت آرتشر من قبل منافسي حزب العمال.
ويأمل السيد ألبانيزي أن يعطي الناس تفضيلهم الأول لحزب العمال.
ويوصي UAP أيضًا بتفضيل مرشحَي الأحرار Jason Falinski في Mackellar و Dave Sharma في Wentworth – وكلاهما يتعرضان للتهديد من المستقلين «البط النهري الصغير».
وقام كلا المرشحين باعطاء الاصوات التفضيلية الثانية مع UAP.
في مقعد آخر تحت التهديد من جهة مستقلة – نورث سيدني – يقول بالمر إن حزبه يوصي بوضع ترنت زيمرمان الحالي في المركز الأخير «لأنه يفضل حزب العمال على … حزبنا».
وتم وضع شخصية أحرارية أخرى مهمة في الجزء السفلي من بطاقة كيفية التصويت الخاصة بـ UAP في مقعد ديكسون، الذي يشغله وزير الدفاع بيتر داتون حاليًا.
في حين أن معظم الأستراليين سيتوجهون إلى صناديق الاقتراع في يوم الانتخابات، 21 أيار، يمكن لما يصل إلى ثلث الناخبين التصويت في مرحلة ما قبل الاقتراع أو عن طريق التصويت عبر البريد.
قال السيد ألبانيزي إنه «يشجع الناس على الخروج وممارسة حقوقهم الديمقراطية».

 

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.