العنكبوت الالكتروني
العنكبوت الالكتروني - أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

نيكسون يعتذر عن “انديرا الشمطاء”

Ad Zone 4B

أعرب وزير الخارجية الأمريكي السابق هنري كيسنجر عن ندمه بشان تصريحات معادية للهند أدلى بها في حديث مع الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون.

وكانت وثائق كشف النقاب عنها حديثا وتعود الى حقبة السبعينات قد كشفت أن كيسنجر قال إن “الهنود أوغاد”، في الفترة التي سبقت الحرب الهندية الباكستانية عام 1971.

كما وصف كيسنجر رئيسة الوزراء الهندية أنديرا غاندي بأنها “عاهرة” أثناء المحادثة.

في تلك الفترة كانت الولايات المتحدة تنظر للهند على أنها قريبة من الاتحاد السوفييتي.

وظهرت تفاصيل المحادثة في وثائق أفرجت عنها وزارة الخارجية الأمريكية هذا الشهر تتعلق بالسياسة الخارجية الأمريكية في تلك الفترة.

ووفقا للوثائق، فإن الرئيس نيكسون وصف انديرا غاندي بأنها “عجوز شمطاء” في نفس المحادثة مع كيسنجر.

احترام كبير

وقال كيسنجر، 82 عاما، لتلفزيون ان دي تي في الهندي الخاص إن تعليقاته لم تعكس السياسة الأمريكية في فترة السبعينيات.

وأضاف: “أندم على استخدام هذه الكلمات. أكن احتراما كبيرا للسيدة غاندي باعتبارها زعيمة سياسية.”

“حقيقة أن أهدافنا كانت مختلفة في ذلك الوقت لها علاقة بالموقف، لكنها زعيمة قديرة فعلت الكثير من الأشياء العظيمة لبلادها.”

وجاءت إحدى المحادثات الهامة أثناء اجتماع بين نيكسون وكيسنجر في البيت الأبيض في الخامس من نوفمبر تشرين الثاني عام 1971، بعد قليل من اجتماع مع انديرا غاندي التي كانت تزور البلاد آنذاك.

وتحوي إحدى الوثائق محادثة بين الرئيس نيكسون وهنري كيسنجر في البيت الأبيض بتاريخ 5 نوفمبر/تشرين ثاني عقب اجتماع مع غاندي.

وقال نيكسون وفقا للوثيقة: “لقد غازلنا العجوز الشمطاء بما فيه الكفاية”

فرد كيسنجر: “الهنود أوغاد على أي حال. إنهم سيشعلون حربا”.

وأضاف: “مع أنها (غاندي) كانت عاهرة، إلا أننا حصلنا على ما أردنا. لن تتمكن من أن تقول في بلادها ان الولايات المتحدة لم تستقبلها بحرارة ولذلك فهي ستشن حربا”.

وقال كيسنجر لقناة ان دي تي في إن هذه لم تكن “محادثة رسمية”.

وأضاف: “كان هذا شخص ينفث عن غضبه في نهاية اجتماع كنت أؤكد فيه والرئيس نيكسون أننا بذلنا مجهودا لمعاملة غاندي بود.”

“كان هناك إحباط من نتيجة الاجتماع. وكانت اللغة المستخدمة لغة نيكسون.”

وتحسنت العلاقات بين الهند والولايات المتحدة منذ فترة ولاية نيكسون. وقال كيسنجر: “تدرك الولايات المتحدة أن الهند قوة عالمية، وهي شريك استراتيجي للولايات المتحدة في قضايا كبيرة”

لكن تصريحات نيكسون وكيسنجر أغضبت حزب المؤتمر الحاكم في الهند. وقال أناند شارما المتحدث باسم الحزب: “من المثير للصدمة أن يختار رئيس دولة ومستشاره الرئيسي استخدام مثل هذه اللغة ضد رئيسة وزراء دولة أخرى منتخبة.”

وأضاف “هذه الكلمات ليس لها أهمية اليوم، ونأمل أن يعلن الرئيس الأمريكي الحالي رفضه لهذه التصريحات التي تعبر بالفعل عن سوء تقدير.”

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.