العنكبوت الالكتروني
العنكبوت الالكتروني - أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

نيكسون سماها “انديرا الشمطاء”

Ad Zone 4B

تبين من وثائق كشف النقاب عنها حديثا وتعود الى حقبة السبعينات ان الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون قد أطلق لقب “العجوز الشمطاء” على رئيسة وزراء الهند السابقة أنديرا غاندي.

وقال هنري كيسينجر الذي كان مستشار نيكسون لشؤون الأمن القومي في تلك الفترة:” الهنود أوغاد على أي حال”.

في تلك الفترة كانت الولايات المتحدة تنظر للهند على أنها قريبة من الاتحاد السوفياتي.

وقد “أفرجت” وزارة الخارجية الأمريكية عن بعض الوثائق المتعلقة بالسياسة الخارجية الأمريكية في تلك الحقبة حديثا .

وتحوي احدى الوثائق محادثة بين الرئيس نيكسون وهنري كيسنجر في البيت الأبيض بتاريخ 5 نوفمبر/تشرين ثاني عقب اجتماع مع غاندي.

وقال نيكسون وفقا للوثيقة: “لقد غازلنا العجوز الشمطاء بما فيه الكفاية”

فرد كيسينجر: “الهنود أوغاد على أي حال. انهم سيشعلون حربا”.

واضاف: “مع انها (غاندي) كانت عاهرة، الا أننا حصلنا على ما أردنا. لن تتمكن من أن تقول في بلادها ان الولايات المتحدة لم تستقبلها بحرارة ولذلك فهي ستشن حربا”.

علاقة خاصة

وقعت الحرب الهندية-الباكستانية في شهر نوفمبر/ديسمبر من عام 1971على خلفية مطالبة الجزء الشرقي من باكستان (بنغلادش حاليا) بالاستقلال.

وفي شهر مارس/اذار من عام 1971 قام الجيش الباكستاني بقمع الانفصاليين، ونزح الملايين الى غرب البنغال في الهند.

ساندت الهند استقلال بنغلادش وساءت علاقاتها مع الولايات المتحدة في شهر اغسطس/اب حين وقعت نيودلهي معاهدة مع الاتحاد السوفياتي تضمنت تبادل المساعدات العسكرية في حالة الحرب.

أما الرئيس نيكسون فكان على علاقة وثيقة مع ديكتاتور الباكستان في ذلك الحين، يحيى خان.

وفي محادثة مع كيسينجر في البيت الأبيض جرت في 4 يونيو/حزيران عام 1971 وبخ نيسكون سفير الولايات المتحدة في نيودلهي بسبب رغبته في “اخراج الباكستانيين” من البنغال.

أما كيسينجر فقد علق قائلا: “أبناء العاهرة هؤلاء الذين لم يحركوا ساكنا من أجلنا، لماذا يتوقعون ان نهب لنجدتهم ؟ اذا اصبح اقليم شرقي باكستان مستقلا فسيصبح بالوعة. سيصبح سكان هذا الاقليم 100 مليون وسيكون مستوى معيشتهم في الحضيض. سيكون الاقليم مرتعا خصبا للشيوعية.”

فيما بعد حاول الرئيس نيكسون اغراء الصين بالتدخل ، وحين كانت هناك دلائل تشير الى قرب انتصار الجيش الهندي والانفصاليين البنغال في الحرب حثت الولايات المتحدة الصين في العاشر من ديسمبر/كانون أول على تحريك جيوشها باتجاه الهند مع وعد أمريكي بالمساندة في حال تدخل الاتحاد السوفياتي.

رفضت الصين وانتهت الحرب في 16/ديسمبر باستيلاء الجيش الهندي والانفصاليين البنغال على دكا.

أعلن الزعماء الانفصاليون في المنفى استقلال بنغلادش في 26 مارس/اذار عام 1971 وفي عام 1972 عاد الشيخ مجيب الرحمن الى بنغلادش ليصبح أول رئيس وزراء للبلاد.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.