العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

عادل إمام يدعو إلى إنهاء الاحتقان المصري الجزائري

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وجه الفنان عادل إمام نداءا للشعبين المصري والجزائري، من مقر الأمانة العامة للجامعة العربية، لإنهاء الاحتقان الذي سببته مباراة البلدين في كرة القدم، التي جرت في الخرطوم مؤخرا، وودعا إلى “تذكر التاريخ المشترك المجيد بين الشعبين”.

وأكد الفنان المصري أنه سيعرض مسرحيته “بودي جارد” في الجزائر في حال تلقيه دعوة في أي وقت، مشيرا إلى أنه ليس من أنصار الشحن المفتعل بين البلدين، وتمنى حل المشاكل في أقرب وقت ممكن.

إعلان Zone 4

وأضاف سفير النوايا الحسنة للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة “لقد عرضت قبيل المباراة الأولى التي أقيمت بالقاهرة أن أذهب لتحية الجماهير الجزائرية، وأن آخذ اللاعبين الجزائريين ليصافحوا ويقبلوا نظرائهم المصريين لإزالة أي توتر بين

الجانبين، ولكن لم ينتبه أحد”.

واوضح أمام قائلا “أنا أعرف كم يحبنا الشعب الجزائري، وأنا ذهبت للجزائر وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقه موجودا وقدمني للشعب الجزائري والجمهور الذي كان متواجدا خارج المسرح، وعدده كان ثلاثة أضعاف الجمهور داخل المسرح”.

وأضاف إن الجميع يعلم ماذا قدمت مصر للجزائر ولثورتها، كما أننا لايمكن أن ننسى الوقفة التاريخية للرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين قبيل حرب أكتوبر عندما ذهب إلى الاتحاد السوفيتي، وقدم شيكا على بياض لشراء الأسلح، وكان هناك جزائريون يحاربون معنا.. من قام بهذه الممارسات في الخرطوم لم يقرأوا التاريخ”.

ودعا الفنان عادل إمام الشعوب العربية إلى إنهاء خلافاتها سواء سنة وشيعة، أو فتح وحماس أو غيرها، وقال إن “العالم يشاهدنا مستغربا… الجميع يخطط في المنطقة إلا العرب”.

وعلى الرغم من شعبية الفنان عادل إمام بين الجماهير العربية، فإنه ليس من المرجح أن تلقى دعوته قبولا حقيقيا، في ظل تسييس أزمة الكرة بين الشعبية، والتدخل المباشر لرئيسي الدولتين فيها.

وسبق أن رفضت الدولتان وساطة بعض الدول عربية، بتبرير أن العلاقة  التاريخية بين البلدين لا تحتاج طرفا ثالثا، وهو اعتذار مغلف عن قبول الوساطة، ويشير إلى  إصرار الدولتين على تحقيق عدة مطالب أولا قبل الحديث عن المصالحة.

وتطالب مصر الجزائر بالاعتذار عن الأحداث التي أعقبت مباراة الخرطوم، كما تطالب بتعويض الشركات المصرية التي لحقت بها خسائر في الجزائر، وترفض الجزائر الاعتذار كما انها طالبت الشركات المصرية العاملة على أرضها بتسديد ضرائب عليها.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.