العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

الرقابة اللبنانية تمنع فيلما أجازت عرضه

تظهر فيه ابنة أحد السياسيين عارية تماما!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد أن عرض أمام الصحافة قبل أسبوع، منعت الرقابة في الامن العام بشكل مفاجئ عرض فيلم Help أو «مساعدة» للجمهور، بعد أن كانت قد أجازته العام الماضي، وتحديداً في شهر يوليو من العام 2008، حيث منح قسم الرقابة في الامن العام إجازة العرض تحت رقم 1460.
الفيلم سيناريو وإخراج مارك أبي راشد، وقد بلغت كلفته ما يزيد على المئتي ألف دولار أميركي، وقد تم عرضه امام اهل الصحافة في الثاني عشر من فبراير الجاري، على أن يبدأ عرضه في الصالات اللبنانية في التاسع عشر من الشهر الجاري بعد أن صنف تحت خانة «للراشدين فقط».
العرض الأوّل لاقى الكثير من الانتقادات السلبيّة، لما تضمنه الفيلم من مشاهد عري وجنس جماعي وشتائم بدت نافرة في الحوار الذي كان شبه غائب في الفيلم. فكرة الفيلم تعود إلى شهر مارس 2007 حيث حصل المخرج في أكتوبر من العام نفسه على رخصة التصوير، قبل أن ينال حق العرض في يوليو 2008، ليعرض في فبراير 2009 ويمنع عرضه بعد أربعة أيام فقط على خروجه الى النور.
دائرة الرقابة في الأمن العام لم تعلن عن اسباب المنع، واكتفت بإصدار القرار الذي دفع بصالات السينما إلى إعادة تعديل برنامجها، للاستعاضة عن الفيلم بعروض بديلة.
ويبقى السؤال لماذا عادت الرقابة عن قرارها بإجازة العرض؟
وهل كانت المقالات الشاجبة للمشاهد الإباحيّة التي تضمّنها الفيلم دافعاً وراء تراجع الرقابة عن قرارها اجازة العرض؟ ومنذ متى تنصاع الرقابة لأقلام الصحافيين؟
وبعيداً عن طرح التساؤلات، يتردد في الأوساط القريبة من المخرج أن سبب المنع هو سياسي بحت، خصوصاً أن البطلة هي جوانا ابنة النائب في البرلمان اللبناني أنطوان أندراوس، المرشح على لائحة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، وقد كان لظهورها عارية تماماً الأثر السلبي على حملة والدها الانتخابية، خصوصاً أن توقيت العرض جاء قبل أربعة أشهر من الانتخابات النيابيّة، فهل تعرضت الرقابة لضغط لمنع عرض الفيلم الذي شكلت اجازته صدمة للوسط الاعلامي، وشكل منعه صدمة أكبر، خصوصاً أنه يضع حرية التعبير في لبنان تحت مقصلة الرقيب؟
يذكر ان القبس التقت بجوانا اندراوس بطلة الفيلم في العرض المخصص للصحافة، وقد بدت حريصة على التقليل من شأن ظهورها عارية في الفيلم رافضة الحديث عما اذا كان سيشكل احراجا لوالدها على عتبة الانتخابات النيابية. إذ قالت «ما المشكلة ان اظهر عارية هذه إحدى الضرورات الدرامية التي يحتمها الفيلم لم اعرض جسدي لمجرد العرض لعبت دور مومس تمارس الجنس وكان من الطبيعي ان اظهر عارية».
كما كانت والدتها حريصة على الدفاع عن ابنتها قائلة «كنت افضل الا تؤدي جوانا هذا المشهد لكنها ممثلة واحياناً يتطلب الدور اداء مثل هذه المشاهد وفي النهاية ابنتي تتمتع بالحرية لتقرر ما تريد». وعزت سبب عدم حضور النائب انطوان اندراوس العرض الاول لفيلم ابنته الاول بانشغاله بالاعداد للانتخابات النيابية وبضرورات أمنية تجعل تحركاته قليلة وخاضعة لمراقبة امنية.

 

الفيلم اللبناني Help ، جوانا اندراوس ولقطات عارية

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.