العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

دومينيك حورانى: المخرج أجبرنى على إرتداء فستان مثير

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إنها شائعات سخيفة وقذرة سعى مروجيها للنيل من سمعتى وسمعة زوجى وأكبر دليل على هذا إنهم قاموا بإطلاقها فى نفس توقيت عرض أول أفلامى فى مصر.
كان هذا رد الفنانة اللبنانية دومينيك حورانى على سؤال “الفن أونلاين” لها عن حقيقة إصابتها بصدمة عنيفة بعد القاء القبض على زوجها رجل الإعمال الإيرانى الأصل على رضا الماشى فى النمسا بتهمة حيازة مليون دولار مزيفة بالإضافة لإتجاره فى السلاح وتعاونه مع بعض أجهزة المخابرات ببعض الدول كما نشر ببعض وسائل الإعلام.

أعداء زوجى

إعلان Zone 4

تؤكد دومينيك: الأمر ليس إلا شائعة سخيفة ليس لها أى أساس من الصحة ولن أسامح أبدا من قام بترويجها بعد النجاح الكبير الذى حققته فى فيلم “البيه رومانسى” مع محمد إمام والذى كتبت به أولى خطواتى كممثلة جيدة بإعتراف كل من شاهد الفيلم سواء من الجماهير أو النقاد.

عن توقعاتها عمن روج هذه الشائعة تقول: الشائعة لها مصدران المصدر الاول هم أعداء زوجى من المستثمرين ورجال الأعمال حيث يشعرون بغيرة شديدة من نجاحه وتفوقه عليهم فى كل العمليات التى يقوم بها وبدلا من أن يسعوا لمنافسته بطرق شريفة ومحترمة قاموا بإطلاق هذه الشائعة السيئة عنه وسرعان ما ألتقط المصدر الثانى -وهم للأسف زملاء فى الفن- الشائعة وقاموا بترويجها بهدف النيل من نجاحى أنا.


أسلحة كيماوية

وعما تردد بأن ثروة زوجها تضخمت نتيجة اتجاره فى الأسلحة الكيماوية -المحظور استخدامها دوليا- وهو ما مكنه من دفع ملايين الدولارات لها عند ارتباطه بها بخلاف البناية الشاهقة ببيروت والشقق الفارهة بعدة دول تقول دومينيك: هذا كلام سخيف جدا يدل على أحقاد من قام بترويج هذا الكلام فزوجى رجل محترم ويمارس أنشطة مشروعة فى مجال البيزنس وليس عندى أى تعليق أخر حول هذا الموضوع؟

بعيدا عن هذا الموضوع وعن حقيقة ما تردد بأن محمد إمام والمخرج أحمد البدرى اعترضوا على ترشيحها للمشاركة فى بطولة “البيه رومانسى” لعدم اقتناعهما بقدرتها على تجسيد شخصية فلاحة مصرية وقد شاركت فقط بعد إصرار السبكى على وجودها تقول: هذا كلام مضحك ولا يمكن أن يصدقه أحد على الإطلاق فقد شاركت فى الفيلم باتفاق الجميع خاصة بعد اجتيازى الكورسات التى حصلت عليها لاتقان اللهجة الفلاحى ببراعة ولا تنسوا تجربتى السابقة مع الفلاحة المصرية فى أغنية “عتريس” التى كتبت بها شهادة نجوميتى إذن فالشخصية لم تكن غريبه عنى على الاطلاق.

الفستان المثير

حول الانتقادات التى وجهت لها بسبب ارتداء الملابس الساخنة والمثيرة فى الفيلم والتى لا يمكن أن تظهر بها فلاحة مصرية تقول: لم تكن هناك ملابس مثيرة سوى فستان الفرح القصير الذى ارتديته فى نهاية الفيلم وأود الإشارة إلى إننى كنت أرغب فى إرتداء بنطلون طويل أسفل الفستان إلا أن المخرج اعترض وكانت وجهة نظره وهى إننى كفلاحة كنت قد “تمدنت” وأصبحت أعيش كفتيات المدينة ومن ثم كان من الطبيعى أن ارتدى فى مشهد النهاية هذا الفستان.

المنتج برىء

حول اصرار الرقابة على حذف مجموعة من المشاهد الساخنة لها ضمن أحداث الفيلم تقول: لم يحدث نعم هناك مشاهد تم حذفها ولكن ليس للرقابة دور فى هذا فالذى حذفها هو المنتج بسبب طول مدة الفيلم حيث حذف مجموعة من المشاهد لى ولغيرى كما أود تبرأة السبكى مما قيل بأنه كان له دور فى اختيار الملابس التى ظهرت بها فالحقيقة إنه لم يتدخل على الاطلاق بل طالبنى قبل التصوير بضرورة ارتداء ملابس محترمة وغير مخالفة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.