العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: عائلة عبيد تستعين بكبار المحامين للنجاة من قبضة لجنة مكافحة الفساد!!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – شهدت اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد بولاية نيو ساوث ويلز أمس تجمع عدد كبير من أبرز محاميي أستراليا، الموكلين لتمثيل شخصيات شهيرة لها علاقة بشبهات في منح رخصات اكتشاف الفحم المتهم فيها الوزير العمالي السابق بولاية نيو ساوث ويلز إيان ماكدونالد، حيث ترغب تحقيقات لجنة مكافحة الفساد في معرفة مدى ضلوع إيدي عبيد الوزير العمالي السابق بالولاية وسياسي حزب العمال المخضرم، في التأثير على قرارات ماكدونالد بشأن رخصات الفحم.

وفضل إيدي عبيد توكيل المحامي المخضرم ستيوارت ليتلمور، بينما تم توكيل المحامي المخضرم ليونيل روبرتس ليمثل نجله موسى عبيد.

إعلان Zone 4

كما تم توكيل المحامي المخضرم غراهام تيرنبول لتمثيل ثلاثة أبناء لايدي عبيد وهم داميان وبول وإدوارد، وزوج ابنته سام أتشي.

واستعان أيان ماكدونالد الذي كان يشغل منصب وزير التعدين في نيو ساوث ويلز بالمحامي الشهير تيم هيل.

والمفاجأة هو أن رئيس حكومة نيو ساوث ويلز السابق موريس ليما هو أحد المطلوبين للمثول أمام لجنة مكافحة الفساد، ويمثله المحامي ذائع الصيت بريت ووكر.

كما طلبت لجنة مكافحة الفساد سماع أقوال أعضاء بارزين في قطاع التعدين، أبرزهم جون ماكغيغان وجون أتكينسون وجون كينغورن وبريان فلانيري وترافيرس دنكان، الذين كانوا مساهمين في شركة Cascade Coal للتعدين، وفي ذات الوقت كانوا أعضاء في مجلس إدارة شركة ” وايت اينرجي ” الحكومية.

ويرجع الأمر إلى عام 2009 عندما تمكنت شركة Cascade Coal من الحصول على رخصتى اكتشاف فحم في ” ماونت بيني” بجوار ” Mudgee” عقب مناقصة مثيرة للشبهات أبرمها أيان ماكدونالد وزير التعدين في ولاية نيو ساوث ويلز آنذاك.

وكانت المفاجأة أن رخصة استخراج الفحم شملت أراضي كان أفراد من عائلة عبيد وبعض أصدقاء العائلة قد ابتاعوها قبل شهور من إرساء المناقصة، وحاولت شركة Cascade Coal بيع رخصتي اكشتشاف الفحم التي كلفتها مليون دولار، إلى شركة وايت اينرجي مقابل نصف مليون دولار فقط، إلا أن رفض أحد المساهمين عطل الصفقة.

كما ستطلب لجنة مكافحة الفساد التحقيق في واقعة شراء عدد من أصدقاء عائلة عبيد أمثال جاستن كينيدي لويس وجيوفاني كامبو لعدد من المزارع المجاورة لأراضي عبيد التي شملتها رخصة اكتشاف الفحم.

ومن ضمن الأشخاص الرئيسيين الذين طلبت اللجنة الاستماع إلى أقوالهم توني هيوسون المساعد السابق لـ أيان ماكدونالد، وغريغ جونز صديق ماكدونالد المقرب السابق. ويمثل أمام اللجنة أيضا ريتشارد بول مدير شركة ” Cascade Coal “السابق.

ومن المقرر أن يحدد موعد بداية جلسات الاستماع العامة فيما اصطلح على تسميته بـ Operation Jasper لاحقا، إلا أن مفوض لجنة مكافحة الفساد ديفيد ايب قال إنه ليس من المحتمل أن تبدأ الجلسات قبل الاثنين 12 نوفمبر.

بينما ستبدأ اليوم اجراءات الاستماع في قضيتي Operation Acacia and Indus حيث ترتبط قضية Indus بقيام ايريك روزيندال عضو المقعد الخلفي الحالي في حزب العمال بالحصول على سيارة من موسى عبيد في يونيو 2007، إلا أن جلسات الاستماع العامة لتلك القضية ستبدأ في 1 نوفمبر.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.