العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا.. نص خطاب فرانك سارتور لـ إيدي عبيد عام 2011

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – وجه سياسي حزب العمال السابق المخضرم وعضو البرلمان السابق فرانك سارتور، الذي شغل حقائب وزارية مختلفة في بعض حكومات نيو ساوث ويلز، خطابا مفتوحا إلى الوزير وسياسي حزب العمال السابق ايدي عبيد عبر صحيفة سيدني مورننج هيرالد في 30مارس2011 في الوقت الذي لم يكن عبيد قد استقال من منصبه البرلماني، وفيما يلي نص الخطاب:

عزيزي ايدي،

إعلان Zone 4

يجب أن تستقيل الآن دون أي تأجيل، في الواقع كان يتعين عليك مغادرة البرلمان منذ عشر سنوات على الأقل فأنت نموذج للتوعك الذي يمر به حزب العمال.

وأتساءل ما هي الأسباب التي دفعتك لخلق الفصيل الفرعي المسمى Terrigals؟ ما هي فلسفتك وقيمك المختلفة عن سائر الجناح اليميني؟

خلال الثمان سنوات التي قضيتُها في البرلمان وحزب العمال لم أر منك إيدي سوى دأبك على ممارسة النفوذ بمساعدة صديقك جو تريبودي( الذي كان إلى حد ما أكثر تألقا منك)، وإخبار رفقائك بأنهم سيكونون محل رعاية واهتمام إذا قدموا لك خدمات.

وبالفعل لم تكذب خبرا، فقد أظهر تحليل قمتُ به حول أعضاء البرلمان العماليون عام 2009، أن 90% منهم يتكسبون أجورا تفوق قاعدة استحقاقات نواب المقاعد الخلفية، لأسباب تتعلق بخلق لجان يعمل بها هؤلاء النواب، رغم أن تلك اللجان ليس لها أدورا فعالة إلا أنها تبرر حصولهم على أجور ومكافآت مالية إضافية.

لقد رغبت دوما إيدي في أن تكون “صانع الملك”، لذلك يشير سجلك إلى تغير مستمر في علاقتك مع رؤساء حكومة نيو ساوث ويلز أو المرشحين لها، أنا متيقن من أن كارل سكالي يتذكر جيدا ذلك الأمر، حيث شجعته في البداية على الترشح لرئاسة حكومة الولاية، ثم طعنته من الخلف، وبعد ذلك، طعنت موريس ليما في الظهر بمساعدة وتحريض من كارل بيتر، وساعدت ريس على تولي رئاسة الحكومة، كما كان لك دور بارز في الإطاحة بي من الحكومة.

وعندما قام ريس بالإطاحة بـ “جو” و”أيان ماكدونالد”، قمتَ بطعنه أيضا من الخلف ومساعدة كريستينا كينالي على تقلد رئاسة الحكومة.

يجب أن نعيد تفكيرنا في حزب العمال وفي ماهية الأشخاص الذين ندعمهم في مناصب برلمانية.

إيدي من فضلك قدم استقالتك الآن، ولا تقم باختيار خليفتك في البرلمان.

 

(فرانك سارتور كان عضوا في البرلمان لمدة 8 سنوات، ووزيرا لمدة 7 سنوات).

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.