العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا.. بول عبيد يفضح الامبراطورية الاستثمارية للعائلة أمام ” مكافحة الفساد”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – علمت اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد أن أسرة الوزير السابق بحكومة نيو ساوث ويلز ايدي عبيد ارتبط اسمها بملايين الدولارت من الاستثمارات العقارية عبر سيدني والولاية ككل خلال العشرين سنة الفائتة.

وتتراوح هذه الاستثمارات العقارية بين مركز تسوق في ” توب رايد”، واستثمارات بالقرب من ” بورت ماكواري”، وغيرها من الاستثمارات، التي تم إبرامها أثناء فترة نفوذ ايدي عبيد في حكومة نيو ساوث ويلز العمالية آنذاك.

إعلان Zone 4

وبالرغم من تلك الاستثمارات، لم يعلن ايدي عبيد عن مصادر دخل له باستثناء ما تقاضاه من وجوده في برلمان الولاية لمدة عقدين من الزمان.

واستمعت اللجنة أمس الجمعة إلى أن الأبناء الخمسة لايدي عبيد يختص كل منهم بإدارة جزء من الامبراطورية الاستثمارية للعائلة، حيث قال بول عبيد أحد الأبناء الخمسة إنه شخصيا مسؤول عن قطاع التنمية العقارية داخل العائلة، وذلك في إطار شهادته للجنة حول واقعة ضلوع شقيقه موسى عبيد في حصول ايريك روزندال وزير الطرق الأسبق على سيارة هوندا عام 2007 عبر صفقة مشبوهة.

واعترف بول عبيد أن شقيقه داميان عبيد مسؤول عن إدارة سلسلة مقاهي تطل على البحر في Circular Quay.

وكانت صحيفة الهيرالد قد كشفت في مايو الماضي إنه منذ عام 2003 تعمدت عائلة عبيد إخفاء امتلاكها لتلك المقاهي، عبر استخدام اسم شخص آخر يدير المقاهي بشكل صوري.

واستطرد بول إن إبرام علاقات جيدة مع كبار رجال السياسة من الأمور التي تسهل البيزنس.

يذكر أن اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد تحقق في ملابسات حصول ايريك روزندال على سيارة هوندا ” سي آر في” بمبلغ يقل 10 آلاف دولار عن قيمة السيارة الحقيقية، وقتما كان وزيرا للطرق عام 2007.

وعلمت اللجنة أن الأخوان روكو وروزاريو تريوسيو شريكا عائلة عبيد اللذين يمتلكان ويديران مؤسسة Challenge Property Group قد دفعا في البداية مبلغ السيارة الهوندا، ثم قامت عائلة عبيد برد المبلغ لهما عبر حساب يخص العائلة.

وقال المستشار القانوني المساعد للجنة مكافحة الفساد جيفري واطسون إن شراء الأخوان تريولسيو للسيارة كان مجرد صفقة تمويهية تتيح لعائلة عبيد نقل ملكية السيارة لايريك روزندال دون إثارة شكوك.

وفجرت اللجنة مفاجأة عندما كشفت أن بول عبيد اعترف في وقت سابق لمفوض اللجنة ديفيد ايب في جلسة خاصة أن شقيقه موسى باع السيارة الهوندا لايريك روزندال كنوع من رد الجميل.

وتم إخبار اللجنة أن عائلة عبيد تكبدت 10 آلاف دولار في صفقة السيارة الهوندا التي آلت في النهاية لايريك روزندال.

واعترف روكو تريولسيو إنه ارتبط بعائلة عبيد في سلسلة من الاستثمارات العقارية.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.