العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا.. عبيد يورط ماكدونالد في تحقيقات ” مكافحة الفساد “

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – قال ستيوارت ليتلمور محامي سياسي حزب العمال السابق بولاية نيو ساوث ويلز ايدي عبيد إن وزير التعدين الأسبق بالولاية أيان ماكدونالد كان على علم بامتلاك عبيد لمزرعة “تشيريديل بارك” في بيلونغ فالي أو ما يطلق عليها الآن ” منطقة ماونت بيني” قبل أن يقوم في يونيو 2009 بمنح رخصات استكشاف فحم لتلك المزرعة ومزرعتين مجاورتين لها.

وأضاف ستيوارت أمام اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد أول أمس الأربعاء أن موكله قال لأيان ماكدونالد عام 2008: ” أمتلك مزرعة في بيلونغ فالي, وتنامى إلى علمي في فترة أعياد الميلاد أن عملاق التعدين ” أنجلو أميريكان” تمتلك رخصة استكشاف فحم لها تأثير على أرضي، هل بإمكانك إخباري عما إذا كانت هنالك خطة تعدينية في بيلونغ فالي متعلقة بـ ” أنجلو أميريكان” “.

 

إعلان Zone 4

وهنا قاطعه مفوض لجنة مكافحة الفساد بقوله: ” هل يعني كلامك أن ايدي عبيد يقر أن أيان ماكدونالد كان يعرف قبل إصدار رخصات استكشاف الفحم بامتلاكه أرضا في ما يطلق عليه الآن ” منطقة ماونت بيني” ؟ “.

وأجاب ليتلمور أن عبيد عندما أدلى بشهادته في وقت سابق أمام اللجنة قال إن ماكدونالد كان يعرف ذلك.

وعلق المفوض ايب بقوله إنه لا يتذكر أن يكون ايدي عبيد قال ذلك في التحقيق الذي جرى في وقت سابق من العام الجاري، لكن أضاف أنه سيتم الرجوع إلى نص ما جرى في التحقيقات.

يذكر أن لجنة مكافحة الفساد تحقق في احتمالية أن يكون أيان ماكدونالد سرب لعبيد معلومات عن الأراضي التي ستشملها رخصات استكشاف الفحم، بما أدخل أرباحا هائلة لعائلة عبيد بلغت 100 مليون دولار.

وكان المفوض ايب قد قال يوم الأربعاء إن أحد شهود القضية تلقى تهديدات ضمنية، بالإضافة إلى محاولات التحدث مع شاهد دون وجود محاميه، محذرا من أن ضبط أي محاولات تهديد أو رشوة لأحد الشهود يستوجب عقوبة الحبس خمس سنوات.

وقال آلان كوتس النائب السابق لأيان ماكدونالد وقتما كان وزيرا للتعدين بالولاية إنه فقد منصبه في أواخر 2008 بعدما أعرب عن قلقه بشأن الطريقة التي تمنح بها رخصات استكشاف الفحم في ” ماونت بيني” ومناطق أخرى، معتبرا أن انتقاله إلى منصب ” نائب المدير العام لهيئة الغذاء بنيو ساوث ويلز” لم يكن ترقية بل كان محاولة متعمدة للتخلص منه من وزارة التعدين بالولاية.

وشملت مناقصة رخصات استكشاف الفحم التي تم إعلانها في نوفمبر 2008 تمكين شركة ” كاسكيد كول” من الحصول على إحدى تلك الرخصات رغم أن عائلة عبيد تمتلك بشكل سري 25% من تلك الشركة، حيث فازت بالرخصة عام 2009.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.