العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: لجنة مكافحة الفساد تتوغل بعمق في قضية عبيد

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – أضحى تركيز اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد منصبا على التساؤل التالي: ” من كان يعرف أن عائلة عبيد اشترت ثلاثة أراضي في منطقة ” ماونت بيني”؟ .

وتحقق اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد عما إذا كان قيام وزير المصادر(التعدين) الأسبق بالولاية أيان ماكدونالد بمنح رخصة استكشاف فحم للأراضي التابعة لعائلة عبيد هو تصرف متعمد أم من قبيل الصدفة؟

إعلان Zone 4

ووجهت اللجنة سؤالا إلى مسؤول الوزارة البارز براد مولارد عما إذا كان هنالك أشخاص آخرون في الوزارة كانوا يعلمون بأراضي عبيد، ومصالحه في منطقة ” ماونت بيني”، وأجاب مولارد أن أحدا لم يكن يعلم بالأمر.

وهنا سأله المحامي روبرت ستيت الحاضر عن رجل الاستثمار ريتشارد بول: ” هل هي محض صدفة إذا؟”.

وبول هو واحد من سبعة مستثمرين في ” كاسكيد كول” الذين فازوا بمناقصات استشكاف الفحم في ” ماونت بيني”.

يذكر أن كاسكيد منحت وقتها عائلة عبيد 30 مليون دولار مقابل الأرض مع وعد بمنح العائلة 30 مليون دولار أخرى.

وتحقق اللجنة عما إذا كان مستثمري كاسكيد السبعة وهم ترافرز دونكن وبريان فلاني وجون كينغورن وجون ماكغيغان وجون أتكينسون وغريغ جون وريتشارد بول قد ضللوا حكومة نيو ساوث ويلز عقب إخفاء علاقة عائلة عبيد بالأمر.

وكانت اللجنة قد أصابتها الدهشة عندما قال ستيوارت ليتلمور محامي الوزير العمالي الأسبق بالولاية ايدي عبيد الأربعاء الماضي إن حوارا دار بين عبيد وماكدونالد بعد شرائه مزرعة تشيريديل بارك حيث سأله عما إذا كان لشركة التعدين ” أنجلو أميريكان” خطط مسقبلية للاستثمار في بيلونغ فالي، إلا أن ماكدونالد أجابه بالنفي.

وكان رد فعل مفوض اللجنة ديفيد ايب على كلمات محامي عبيد بأن تلك التصريحات جديدة، وسأله: ” هذا يعني أن ايدي عبيد يقول إن ماكدونالد كان يعلم حقيقة امتلاك عبيد لمزرعة تشيريديل بارك قبل أن يصدر رخصة استكشاف الفحم؟”، وهو ما أقر به ستيورات.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.