العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: تطورات قضية عبيد.. ابتزاز وأشخاص مشبوهة ونجم رغبي سابق!!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – اتخذت قضية تربُح عائلة عبيد من رخصات استكشاف الفحم في منطقة بيلونغ فالي، والتي تحقق فيها اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد، منحنى مثيرا، إذ ارتبطت باتهامات ابتزاز مالي، وعلاقات برجال تحت مستوى الشبهات، ولاعب رغبي سابق شهير بالإضافة إلى رجل ذي سمعة سيئة ويدعي” فانغ”.

وأدلى أرلو موراري سيلبي( 40 سنة) بشهادته، أمام اللجنة، حيث كان مرتديا زيا تجعله أشبه برجال عصابات الثلاثينات من القرن المنصرم، وأوضحت شهادته أن عائلة عبيد كانت ترتبط بصفقات تحمل قدرا كبيرا من التعتيم.

إعلان Zone 4

وكان أمام سيلبي وثيقة من 5 ورقات بتوقيعه الشخصي، ويرجع تاريخها إلى يناير 2011، حيث تسرد الوثيقة بشكل تفصيلي تفاصيل مدهشة حول تربح عبيد من شراء أراضي في بيلونغ فالي ثم استفادته برخصات استكشاف الفحم التي شملت تلك الأراضي، وتربح العائلة بمبلغ يقدر بحوالي 100 مليون دولار.

وتشير الوثيقة إلى أن موسى عبيد نجل سياسي حزب العمال السابق ايدي عبيد هو صديق شخصي لسيلبي على مدى فترة طويلة، حيث طلب وساطته في الاتصال بـ ” هاري كاليا” الرجل الذي تدور حوله شبهات عديدة، من أجل تمويل صفقات شراء عائلة عبيد للأراضي في بيلونغ فالي.

كما علمت اللجنة أن الأراضي الثلاث التي ابتاعتها عائلة عبيد ومقربين منها، استندت على معلومات حكومية مسربة عن رخصات استكشاف الفحم في تلك المنطقة.

كما تضمنت وثيقة سيلبي استقرار عائلة عبيد على ” آلان فانغ” ليعمل كواجهة أمامية لمصالح عائلة عبيد في مناقصة الفحم 2008، ولكن نظرا لارتباط فانغ بشكل وثيق بوزير التعدين آنذاك أيان ماكدونالد، رأى موسى عبيد وقتها إن الاستعانة بفانغ يحمل قدرا من المخاطرة، وتابع سيلبي أن فانغ كان معروفا باسم ” فانغ سيء السمعة”.

كما علمت اللجنة أن موسى عبيد رتب آنذاك للوزراء مايكل كوستا وجو تريبودي وأيان ماكدونالد لحضور اجتماع مجلس إدارة Lehman Brothers.

ونما إلى علم اللجنة أن غراندر بروك أحد المصرفيين التابعين لـ Lehman كان يعمل مع عائلة عبيد لإيجاد شركة تعمل كواجهة تخفي على أثرها استثماراتهم في رخصات استكشاف الفحم.

وحاول سيلبي النأي بنفسه عن التفصيلات التي تضمنتها تلك الوثيقة، رغم أنها من توقيعه، حيث سألته اللجنة: ” في الوقت الذي وقعت فيه تلك الوثيقة هل كانت المعلومات دقيقة ويعتمد عليها؟”، فأجاب سيلبي بلا مبالاة: ” لا أتذكر حالتي في تلك الفترة”، وهنا حذره مفوض اللجنة ديفيد أيب من ضرورة الإجابة باحترام، وإلا سيواجه عواقب وخيمة.

وأشار سيلبي إلى أن تلك الوثيقة الموقعة باسمه هي جزء من محاولة ابتزاز من لاعب الرغبي السابق بيتر تونكس، مشيرا إلى أن القابع في السجن توني تايلور الذي تربطه علاقة وثيقة بزعيم عصابة “هيلز انجلز” فيلكس ليل هدده إذا لم يوقع على الوثيقة

واستطرد سيلبي أنه قابل ايدي عبيد مرات عديدة، من ضمنها مقابلة في Bar Coluzzi في دارلنغهرست، ولكن تعامله الأساسي كان مع موسى، في صفقات عقار وخلافه.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.