العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

تتعلق بقضية عبيد: “فيرفاكس ميديا” تكشف رسائل “غراندر بروك” المسربة!!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – كشفت ” فيرفاكس ميديا” عن معلومات حصرية على خلفية تحقيقات اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد ، حيث أظهرت بعض الرسائل الإلكترونية أن شركة قطاع عام قد تلقت عرضا بإمكانية حصولها على رخصة استكشاف فحم في بيلونغ فالي وقتما كان أيان ماكدونالد وزيرا للتعدين بولاية نيو ساوث ويلز، مقابل تحويل 350 ألف دولار إلى حساب بنكي أجنبي.

وكان صاحب هذا العرض هو غاردنر بروك المسؤول السابق بشركة Lehman Brothers والذي كان يعمل كواجهة عائلة ايدي عبيد الوزير العمالي السابق بولاية نيو ساوث ويلز.

إعلان Zone 4

وتكشف الوثائق أن بروك قام في أغسطس عام 2009 بإرسال العرض إلى شركة Coalworks مقابل تحويل 350 ألف دولار إلى حساب بنكي أجنبي.

وعرض بروك أيضا أن يساعد في إبرام مفاوضات مع أيان ماكدونالد بشكل شخصي، ولكن شركة Coalworks رفضت العرض.

يذكر أن اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد تحقق في مدى استفادة عائلة عبيد من معلومات حكومية سرية بشأن رخصات استكشاف فحم في منطقة بيلونغ فالي التي امتلكت فيها ايدي عبيد ومقربون منه أراضي، بما جلب للعائلة أرباحا هائلة بلغت 100 مليون دولار.

وخلال عان 2009 حاول بروك إفادة رجل أعمال من سيدني، رفض ذكر اسمه، حيث حاول إغراءه للاستثمار في صفقة تتعلق بالفحم، قائلا له إنه يعمل مع موسى عبيد وريتشارد بول لإنجاز تلك الصفقة، بحسب تصريحات أدلى بها رجل الأعمال دون أن يفصح عن هويته.

وريتشارد بول كان أحد المسثمرين الرئيسيين في شركة ” كاسكيد كول” التي فازت برخصة استكشاف الفحم في ” ماونت بيني” أو ” بيلونغ فالي” التي كانت تملك عائلة عبيد ومقربون من العائلة أراض بها ، وعلمت لجنة مكافحة الفساد أن 7.5 مليون دولار تمت تحويلها إلى عائلة عبيد من الحساب الشخصي لزوجة ريتشارد بول، أماندا، عام 2011.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.