العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا.. مستشار قانوني سابق لعائلة عبيد يكشف مفاجأة مذهلة!!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – علمت اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد أن كلا من ريتشارد بول وجون ماكغيغان مديرا شركة ” كاسكيد كول” كانا يعلمان بضلوع الوزير العمالي السابق بالولاية ايدي عبيد بصفقة سرية مع الشركة، وراودتهما بعض المخاوف من ظهور العلاقة بين الشركة وايدي عبيد بشكل علني.

وأدلى سيفاج شالابيان المستشار القانوني السابق لعائلة عبيد بشهادته أمام اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد أمس الاثنين حيث قال أن ريتشارد بول حثه على ضرورة التستر على مصالح عبيد مع شركة التعدين.

إعلان Zone 4

وكشف شالابيان مفاجأة مذهلة تتمثل في أن عائلة عبيد تمتلك 9.3 ٌ% من أسهم شركة ” كاسكيد كول”.

وقال جيفري واتسون المستشار المساعد للجنة مكافحة الفساد إن عائلة عبيد حققت من ضلوعها في الصفقة أرباحا هائلة تقدر بعشرات الملايين من الدولارات.

وتحقق لجنة مكافحة الفساد في شبهة صفقة فساد تتضمن فوز شركة كاسكيد كول برخصة استكشاف الفحم مقابل انسحاب شركة تابعة لعائلة عبيد من المناقصة.

كما تتناول التحقيقات مدى الاستفادة التي حققتها عائلة عبيد بعد أن شمل نطاق رخصة استكشاف الفحم مزارع مملوكة للعائلة وبعض المقربين في منطقة بيلونغ فالي.

وأضاف شالابيان أن ريتشارد بول على وجه الخصوص كانت تنتابه الكثير من المخاوف من معرفة دور عبيد في الصفقة على الملأ، بالإضافة إلى جون ماكغيغان، وهما اثنان من ضمن مستثمري شركة ” كاسكيد كول “السبعة الأساسيين، بينهم ترافرس دونكان مؤسس شركة Felix Resources، ومن المنتظر أن يدلي هؤلاء بشهاداتهم أمام اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد خلال هذا الأسبوع.

واستطرد شالابيان أن صفقة ” كاسكيد كول ” مع عائلة عبيد تضمنت تعهد الأولى بدفع 60 مليون دولار مقابل شراء حصة عائلة عبيد في رخصة استخراج الفحم، نالت منها العائلة 30 مليون دولار، وحدث تلكؤ في استرداد الباقي، بما حدا بالشركة أن تعوض العائلة بامتلاك 717,748سهم في الشركة، بنسبة 9.3 %.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.