العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

أستراليا: لجنة مكافحة الفساد تصادر ملفات “أستراليان ووتر”وتبحث صلتها بعائلة عبيد

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – بدأت اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد التحقيقات الرسمية حول علاقة شركة ” أستراليان ووتر هولدينغز” بالوزير العمالي السابق بولاية نيو ساوث ويلز ايدي عبيد.

وأكدت مصادر حكومية أن لجنة مكافحة الفساد قامت بمصادرة كافة الملفات المتعلقة بالشركة والتي كانت بحوذة شركة ” سيدني ووتر”.

إعلان Zone 4

وكان تحقيق أوردته صحيفة الهيرالد أول أمس السبت قد كشف أن شركة “أستراليان ووتر” قد منحت وزير الخزانة الأسبق بالولاية مايكل كوستا أسهم في الشركة تساوي 3.75 مليون دولار، بعد ثلاث سنوات من إيقافه لمناقصة حكومية كانت تهدد مستقبل الشركة.

وكشف تقرير الهيرالد أيضا أنه في أواخر العام الماضي قام كل من ايدي عبيد ونجله Eddie Obeid jnr على إقناع مايكل كوستا بتقلد رئاسة الشركة.

من جهته، أنكر كوستا بشدة وجود أي علاقة تربط بين قرارات اتخذها كوزير ذات تأثير على ” أستراليان ووتر” أو لها علاقة بتعيينه فيما بعد رئيسا للشركة، قائلا إن قراره الذي اتخذه عام 2008 بإيقاف إحدى المناقصات العامة كان معتمدا على استشارة قانونية من ” المحامي العام”، كما اعترض كوستا على ادعاء حصوله على أسهم بقيمة 3.75 مليون دولار مدعيا أنها لم تكن تساوي شيئا عند الحصول عليها، والآن لا يزيد قيمتها عن 500 ألف دولار.

وتوطدت علاقة عائلة عبيد بشركة ” أستراليان ووتر” بسبب علاقة الصداقة التي جمعت بين نيك دي غيرولامو مالك الشركة وبين نجل عبيد Obeid jnr منذ أيام الدراسة.

وقال دي غيرولامو إنه قام بتوظيف نجل ايدي عبيد في الشركة لمقابلة أصحاب شركات التطوير العقاري في كوينزلاند وكشف مجالات استثمار جديدة.

وتابع أنه قام بتوظيف نجل عبيد بأجر السوق المتعارف عليه، كما أشار إلى أنه في نهاية عام 2010 قام بالاقتراض من نجل عبيد دون أن يفصح عن المبلغ.

وأنكر دي غيرولامو وجود أي مصالح لعائلة عبيد في شركة ” أستراليان ووتر” قائلا: “لم أرتبط أبدا بأي صفقات مع عائلة عبيد”.

وأشارت تقارير إلى وجود علاقات اتصال بين أستراليان ووتر مع الحزب الليبرالي، ففي خلال الخمس سنوات الماضية قامت بالتبرع بمبلغ 80 ألف دولار إلى الائتلاف.

ولمدة تصل إلى 3 سنوات كان السنتانور الفدرالي والمدير المالي الأسبق لحزب العمال أرثر سيندودينوس رئيسا لشركة ” أستراليان ووتر”.

وفي يناير من العام الجاري، وقعت كل من ” أستراليان ووتر” و”سيدني ووتر” اتفاقية لمدة 25 عاما يكون للأخيرة الحق الحصري في إدارة مشروعات البنية التحتية للشركة.

وتزامن توقيع ذلك العقد مع حكومة نيو ساوث ويلز المنتمية للائتلاف.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.