العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

رئيس مجلس بورت ماكواري الأسبق: بول عبيد حضر لقائي مع ايدي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – قال روب درو رئيس بلدية بورت ماكواري الأسبق إن ايدي عبيد الوزير العمالي الأسبق بولاية نيو ساوث ويلز، ونجله بول عبيد عبرا له في اجتماع في وقت سابق عن إقدامهما من التعطيل الذي يشوب قرار إعادة تقسيم أرض يمتلكانها في Lack Cathie، يقدر سعرها بنحو 10 مليون دولار.

وأضاف درو أنه طلب مقابلة مع ايدي عبيد عام 2007 بعد أن تم الإعلان عن تحقيقات بشأن النفقات المتزايدة في مشروع بورت كواري المسمى The Glasshouse أو البيت الزجاجي، وهو ما تسبب في إقصاء مجلس البلدية في بداية 2008.

إعلان Zone 4

وكان حكومة ولاية نيو ساوث ويلز العمالية في ذلك الوقت قد عينت إداريا عماليا ليقوم بأعمال رئاسة بلدية ماكوراي، والذي أوصى وزارة التخطيط في فبراير 2011 بضرورة إعادة تقسيم للأرض.

وكشف “الدايلي تلغراف” أن لجنة التخطيط الإقليمية التابعة لحكومة ولاية نيو ساوث ويلز قد وافقت الأسبوع الماضي على إعادة تحديد نطاق موقع المشروع بتكلفة 10 مليون دولار لشركتين إحداهما مملوكة لبول وداميان عبيد.

وقال درو الذي يتحدث للمرة الأولى عن تلك الوقائع إنه شعر بالدهشة وقتها من حضور بول عبيد لاجتماعه مع ايدي عبيد، وتابع: ” لقد قابلت ايدي عبيد باعتباره مسؤولا حكوميا مخضرما، وطلبت الاجتماع به لمعرفة عما إذا كان قادرا على مساعدة بلدية ماكواري، في التحدث على الأقل مع الأشخاص المناسبين، لتبديد المخاوف”.

واستطرد درو قائلا: ” لقد أحضر نجله بول طيلة اللقاء، وكانت هنالك مناقشات حول أرض في “بوني هيلز” في “, Lake Cathie ” المعروفة لنا باسم “المنطقة 14”.

وأردف قائلا: ” لقد أخبراني عن امتلاكهما أرض مميزة”.

وأشار إلى أنه لا يعرف السبب في تسمية المنطقة بهذا الاسم ” المنطقة 14 “.

وقال مصدر إن ايدي عبيد كان يشتكي دائما من رفض مجلس البلدية إعادة تقسيم الأرض.

وقال جاري باين الإداري السابق الذي قام بمهام رئيس بلدية ماكواري بعد إقصاء مجلس درو إنه لم يتحدق أبدا مع عائلة عبيد عن الأرض.

وأشار إلى أنه لم يكن يعرف أن الأرض تنتمي لعائلة عبيد، وأنه لم يكن ليسمح بأي محاولة من ايدي عبيد للتدخل والتأثير في قرار الأرض.

بينما أنكر ايدي عبيد أن يكون قد التقى هو ونجله بول مع درو، قائلا إن الأخير قدم إلى البرلمان لرؤيته إحدى المرات، نافيا أن يكون قد تناقش مع درو حول أرض في بورت ماكواري، وتابع أن حكومة الولاية كانت هي العائق لإعادة تقسيم الأرض.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.