العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

أستراليا.. المحكمة العليا تمنح المزيد من الوقت لتحديد الحالة الصحية لعبيد

Ad Zone 4B

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – – قرر قاضي المحكمة العليا بنيو ساوث ويلز روبرت بيتش منح المزيد من الوقت لفريق الدفاع عن سياسي نيو ساوث ويلز السابق إيدي عبيد لجمع الأدلة على حالته الطبية قبل النطق بالحكم في القضية التي أدين بها بسوء السلوك أثناء تقلده منصب عام.

 

لكن القاضي ذكر أن وزارة العدل تتطلب أن يتم الحكم على إيدي عبيد بعد “فترة معقولة” من الإدانة.

 

وفي 28 يونيو الماضي، أدين عبيد بتهمة سوء السلوك خلال تقلده منصبا عاما بعد إخفاء مصالح له بميناء سريكولار كواي في سيدني أثناء ممارسة ضغوط على مسؤول بارز بشأن حقوق المستأجرين.

 

وحثت النيابة المحكمة على فرض حكم بالسجن ضد إيدي عبيد.

 

وكان من المتوقع أن يستمع القاضي روبرت بيتش إلى طلبات الحكم في 12 أغسطس لكن المحكمة علمت أن عبيد أصيب بسكتة دماغية حادة في 4 أغسطس.

 

ونقل عبيد إلى مستشفى St Vincent’ قبل تحويله إلى مستشفى خاص بعد يوم، وخرج في الثامن من أغسطس.

 

 

وتساءل القاضي: “عبيد في فترة نقاهة منزلية، لكن هل بدأ في التحسن؟”، وأجابت المحامية نانسي ميخائيل: “لا أستطيع القول إنه قد تحسن، لكنه ما زال في النقاهة”.

 

وتابعت أن الأمر في حاجة إلى شهادة طبية من طبيب مخ وأعصاب في مستشفى Vincent’s Hospital لتوضيح الصورة الكاملة لصحة عبيد، لكن الطبيب لن يكن متواجدا قبل 8 سبتمبر.

 

وأشارت إلى أن الأطباء المعالجين يرغبون في استقرار جرعة العلاج التي يحصل عليها عبيد للحد من مخاطر الإصابة بجلطة دموية.

وذكر القاضي أنه يتعين على فريق عبيد القانوني بذل أقصى الجهد لتقديم التقرير قبل 19 سبتمبر.

 

وأردف أنه وفقا للأدلة الطبية، سوف تستمع المحكمة إلى الطلبات المتعلقة بالحكم المناسب على عبيد في 6 أكتوبر.

 

من ناحية أخرى، فإن إيدي عبيد ونجله موسى يواجهان محاكمة أخرى بشأن صفقة تعدين فحم قيمتها 30 مليون دولار، لكن تم تأجيل جلسة اختبار قوة الأدلة بسبب الحالة الصحية السيئة لعبيد.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.