العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

15 ديسمبر النطق بالحكم: إيدي عبيد.. سائق التاكسي الذي أصبح “كبير الفاسدين” في أستراليا

"يوما ما عندما يتم كتابة تاريخ نيو ساوث ويلز, سأكون جزءا منه".

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – – هكذا تفاخر السياسي العمالي السابق إيدي عبيد في تصريحات سابقة لصحيفة سيدني مورنينج هيرالد بعد تقلده حقيبة وزارية في حكومة بوب كار عام 1999.

 

وتابع عبيد: “بالطبع أرغب أن أكون مشهورا, عائلتي تحظى بسمعة طيبة, وأبلي بلاء حسنا في مجال البيزنس, امتلك القدرات وأرغب في أن أكون معروفا بدرجة تتجاوز بناء منزل لنفسي أو استئجار بعض العقارات”.

 

إعلان Zone 4

ولم يكن سائق التاكسي والمطور العقاري السابق إدوارد موسى عبيد يدرك أن اسمه سيتم بالفعل تذكره على نحو يتجاوز بناء منزل جيد أو بعض العقارات المستأجرة.

 

وبينما يواجه عبيد احتمالات السجن, ستتذكره الأجيال القادمة كأكثر السياسيين الفاسدين ربما في تاريخ أستراليا بأكمله.

 

إمبراطورية عبيد السرية القائمة على الاحتيال, كان تعتمد على إخفاء الجزء الأكبر منها من خلال شبكة هيكلية معقدة من ذوي الثقة بالنسبة له.

 

وشملت ثروة عبيد مشروعات تعدين فحم ومقاهي في سركيولار كواي Circular Quay وعقارات ومشروعات تنموية في بورت ماكواري وتوب رايد.

 

وحتى مرافق البنية التحتية للمياه بنيو ساوث ويلز كانت بقرة ذهبية محتملة لعائلته.

 

لم يستخدم عبيد سلطاته البرلمانية على مدى 20 عاما لصالح سكان نيو ساوث ويلز بل من أجل زيادة نفوذه وتحقيق مصالح لنفسه ولأولاده التسعة.

 

مثل زعيم الإجرام في شيكاغو أل كابوني الذي سجن بتهمة التهرب الضريبي, أدين إيدي عبيد في أقل ممارسات فساده مترامي الأطراف.

 

وأدانت المحكمة إيدي عبيد بسبب إخفاء مصالح لعائلته بمنطقة سركيولار كواي Circular Quay أثناء ممارسته ضغوطا على موظف بارز من أجل الحصول على مصالح لعائلته.

 

في 15 ديسمبر, يوم النطق بالحكم ينبغي أن يواجه عبيد حقيقته غير اللطيفة.

 

احتمالات الحكم تتراوح بين قضاء سنوات في السجن أو السماح له لأسباب صحية بقضاء مدة سجنه في منزله بهانترز هيل.

 

الأنباء غير السعيدة لعبيد تتضمن أيضا سحب معاشه البرلماني البالغ 120 ألف دولار سنويا وسحب 280 ألف دولار مصاريف مساعدات قانونية حصل عليها أثناء تحقيق المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.