العنكبوت الالكتروني
العنكبوت الالكتروني - أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

أستراليا: كلاكيت تاني مرة في أسبوع.. حريق مشبوه في مبنى يخص عائلة عبيد

Ad Zone 4B

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – – للمرة الثانية في حوالي أسبوع، دمر حريق مثير للشكوك مبنى يتبع عائلة سياسي حزب العمال السابق إيدي عبيد, وصديقه المقرب والي وهبة.

 

الحريق الجديد استهدف الطابق الثاني من المبنى.

 

وتلقت الشرطة وهيئة الإطفاء مكالمات استغاثة مختلفة من شهود عيان بعد السادسة مساء الثلاثاء، حيث ذكروا أن ألسنة اللهب تتصاعد من مبنى مركز استقبال “بيليفيو”، الذي يقبع في شارع ريستويل بمنطقة بانكستاون.

 

وهرع عمال الإطفاء والإنقاذ إلى مشهد الحريق ليكتشفوا أن الطابق الثاني من المبنى هو مصدر النيران.

 

وقالت الشرطة إن الحريق تسبب في أضرار هيكلية بالعقار بالمبنى، ولم تحدث أي إصابات.

 

وصرح متحدث باسم شرطة نيو ساوث ويلز إن سبب الحريق ليس معروفا بعد, لكن محققين يعتقدون أنه مثير للشكوك.

 

التحقيقات الأولية ترجح تسلل شخص ما إلى المبنى وتسببه في إشعال الحريق المذكور.

 

يذكر أن المبنى المذكور مملوك لشركة “ريدبوك” التي يديرها كل من والي وهبة صديق إيدي عبيد وشريكه السابق في العمل، وبول عبيد أحد أبناء السياسي العمالي السابق المسجون حاليا.

 

وثائق الشركة تصنف المبنى المذكور باعتباره “مكان رئيسي للبيزنس”.

 

ويأتي حريق الثلاثاء بعد 8 أيام فحسب من نشوب حريق آخر بنفس المبنى في “يوم الملاكمة” حيث دوت صفارات إنذار الحريق في الرابعة فجر اليوم المذكور, وأخمده عمال الإطفاء, وكان الطابق الثاني أيضا هو مصدر النيران.

 

وفي يونيو 2015، شب حريق بالمبنى ملحقا أضرارا به، بعد تسلل شخص مجهول من الباب الخلفي.

مركز استقبال بيليفيو

وقال متحدث باسم شرطة نيو ساوث ويلز إن التحقيقات الخاصة بحريق 2015 ما زالت مستمرة.

 

وفي عام 1993، بعد فترة قصيرة من شراء والي وهبة وعبيد مركز التسوق الصغير وتحويله إلى مركز استقبال “بيليفيو” اكتشف أحد المستأجرين بالمركز كمية من البنزين تتساقط عبر السقف وأبلغ الشرطة.

 

وادعى عبيد وقتها أن محاولة حرق المكان بالبنزين يرجع إلى خصومة بسبب مسابقة ملكة جمال لبنان كانت قد أجريت في “بيليفيو” قبل أسبوع من الواقعة.

 

ولا يوجد أي تلميح باشتراك وهبة أو عبيد في إشعال الحرائق.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.